فلسطيني
صورة متداولة للشهيد محمد شحام على فيسبوك

قرار المحكمة: تسليم جثمان الشهيد محمد شحام يجب أن يتم خلال أسبوع

أعلنت محافظة القدس مساء الإربعاء 21.09.2022 عن قبول المحكمة الإسرائيلية في القدس، الإلتماس الذي قدمه أهل الشهيد محمد شحام من قرية كفر عقب، في القدس الشرقية، حيث طالبت عائلة شحام المحكمة بتحرير جثمان إبنها المحتجز في ثلاجات الموتى التابعة لقوى الأمن الاسرائيلية. 

واستشهد شحام يوم 15 آب أي قبل قرابة شهر ونصف الشهر من اليوم، بعد أن تعرض لإطلاق نار من قبل قوات مستعربين في منزله ببلدة كفر عقب، حيث تشير التقديرات أن الشهيد تُرك حوالي 40 دقيقة من دون أن يُقدم له أي إسعاف أولي من قبل الجيش أو طواقم طبية، وبعد إعلان الوفاة قامت حرس الحدود بإحتجاز جثمانه ثم تم نقله الى ثلاجات الموتى، ويشير التشريح الى أن ثلاث رصاصات أخترقت الجزء العلوي من جسده، رأسه تحديدًا، خلال عملية إقتحام لمنزل العائلة لم تعرف أسبابه الى الآن. 

ونُشر من قبل المحافظة بيانًا يوضحون فيه تطورات المسار القضائي، قالوا فيه: "بعد متابعة قانونية من قبل المحامي مدحت ديبة المكلف من قبلها والمحامي محمد محمود، حول قضية احتجاز جثمان الشهيد محمد شحام، جرى إصدار قرار بالإفراج عن جثمان الشهيد".




0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.