عالمي
صورة متداولة في مواقع وسائل التواصل الإجتماعي

إرتفاع عدد الوفيات جراء إنهيار المبنى في العاصمة الأردنية

تشهد العاصمة الأردنية لحظات قاسية على أثر إنهيار عمارة سكنية في العاصمة الأردنية عمان، منطقة اللويبدة تحديدًا، التي تُعد أحد المناطق المهمة في العاصمة الأردنية، تعتبر اللويبدة من أقدم المناطق في مدينة عمان وعاصمة للثقافة الأردنية، لذلك تجذب عدد من الأجانب والدبلوماسيين العاملين في البلاد. وبالرغم من أن العمارة السكنية قد إنهارت في ساعات المساء يوم الثلاثاء الموافق 13/09/2022. أكدت السلطات الأردنية خلال اليوم توفي سبعة أشخاص بالمجمل جراء المأساة، وبأنها ما زالت تقوم بالبحث عن أكثر من عشرة أشخاص ما زالوا تحت الأنقاض، يشمل طفلة رضيعة. 

المبنى المُنهار مكون من أربع طوابق، وأكثر من عشرة شقق سكنية كانت بأغلبها مأهولة بالسكان عند وقوع الحادثة. وتقوم في هذه الأثناء فرق الإنقاذ المختصة بإدارة مديرية الأمن العام بعمليات البحث عن المفقودين، بينما قد استطاعت تخليص أحد العالقين من تحت الأنقاض، لكنه كان متوفيًا. وأفاد مسؤولين أردنيين أن التحقيقات الأولية تشير بأن المبنى كان مُتهالك ومهدد بالإنهيار، ولا يوجد هنالك حتى اللحظة أي دليل على أن الأمر بفعل فاعل. ووعدت السلطات الأردنية المواطنين بأنها ستقوم في الأيام القريبة بفحص شامل لكل المباني المجاورة.  ولذلك، أوعز مسؤولين أردنيين ورئيس الوزراء الجهات المختصة بفتح ملف تحقيق يفحص المسؤولين عن هذا التقصير الذي يودي بحياة المواطنين الأردنيين. 




0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.