فلسطيني
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007

العمال الفلسطينيون يحتجون عند حواجز الضفة الغربية رفضًا لتحويل رواتبهم عبر البنوك الفلسطينية (حوار خاص)

:
:

قال رئيس حكومة السلطة الفلسطينية، محمد اشتية، إن القرار الإسرائيلي المتعلق بتحويل أجور العمال إلى البنوك الفلسطينية، لن يترتب عليه أي ضرائب من قبل حكومته، ولا ضريبة دخل، أو ضريبة قيمة مضافة.

وشدد اشتية خلال اجتماع لحكومته، اليوم الاثنين، على أن "القرار لن يترتب عليه أي رسوم أو عمولات من قبل البنوك، وفي حال واجهت أي عامل مشاكل مع البنوك؛ فإن عليه التوجه إلى سلطة النقد الفلسطينية".

واعتصم آلاف العمال الفلسطينيين، أمس الأحد، على الحواجز التي يمرون منها إلى داخل الخط الأخضر، رفضا منهم لقرار السلطة الفلسطينية والسلطات الاسرائيلية بتحويل رواتبهم عبر البنوك الفلسطينية.

ويتخوف العمال الفلسطينيون من القرار، ويعتبرونه مقدمة لاقتطاع أجزاء من رواتبهم من قبل الحكومة الفلسطينية، على غرار ما يحدث مع رواتب الموظفين الحكوميين، والذين يتقاضون 80 بالمئة من رواتبهم منذ عدة شهور، بزعم أن الحكومة تعاني من أزمة مالية.

عامل فلسطيني بعمل في اسرائيل، حمودي تلاحمة، تحدث للشمس حول الموضوع.

استمعوا إلى المقابلة الكاملة .. 



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.