محليات
صورة توضيحية

بحث علمي حكومي: توجد علاقة مباشرة بين التعرض لتلوث الجو في منطقة خليج حيفا والاصابة بالسرطان لدى صغار السن (حوار خاص)

:
:

أشار بحث حكومي إلى وجود علاقة بين التعرض لتلوث الجو في منطقة خليج حيفا في جيل صغير وبين تزايد مخاطر الإصابة بأنواع مختلفة من أمراض السرطان. وتطرق البحث، الذي أجري بمبادرة وزارتي حماية البيئة والصحة، إلى السنوات 1967 – 2012، التي سبقت خفض مستوى التلوث في هذه المنطقة في السنوات الأخيرة.

وبحسب البحث، فان الشبان في سن 16 – 20 عاما الذين سكنوا مدينة حيفا في تلك السنوات كانوا معرضين لخطر مرتفع أكثر بالإصابة بالسرطان قياسا بباقي السكان، وبنسبة تتراوح بين 6% و17%. وأنواع السرطان الأكثر انتشارا المرتبطة بتلوث الجو: سرطان الثدي، سرطان الجهاز العصبي، سرطان الرأس والعنق، سرطان الدم، سرطان الجلد وسرطان الغدة الدرقية.

ولم يجد البحث علاقة بين التعرض لتلويث الجو وبين الإصابة بسرطان الرئة، علما أن هذا النوع مرتبط بالتلوث البيئي. وفسر الباحثون ذلك بأنه سرطان الرئة هو مرض يتطور في سن أكبر.

أحد الباحثين المشرفين على هذا البحث الأكاديمي ومن الكلية لصحة الجمهور في الجامعة العبرية بالقدس، بروفسور رعنان راز، تحدث للشمس حول تفاصيل البحث.

استمعوا إلى المقابلة الكاملة ..



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.