عالمي

دخلت لتُجري “جراحة بسيطة" لكنها لم تخرج!

فُجعت عائلة ملكة جمال البرازيل السابقة جليسي كوريا، بخبر وفاتها عن عمرٍ يناهز الـ27 عاماً

حدثت الوفاة نتيجة مضاعفاتٍ تعرّضت لها بعد خضوعها لعمليةٍ جراحية روتينية بهدف إزالة اللوزتين. 

عانت كوريا من نزيفٍ حاد بعد 5 أيامٍ من إجرائها الجراحة الروتينية, الذي تسبّب بإصابتها بنوبةٍ قلبية قبل أن تدخل في غيبوبةٍ تامة مطلع نيسان الماضي. 

كانت ملكة جمال البرازيل الشابة دخلت غرفة العمليات بهدوءٍ تام؛ لأنها أرادت أن تُجري عملية جراحية بسيطة لكنها لم تخرج من المستشفى إلا ميتة، لتصدم بلادها والعالم بالخبر المفجع.

 

كانت جليسي كوريا تُوّجت بلقب ملكة جمال البرازيل في العام 2018، لتصبح بعدها واحدة من الشخصيات المؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما زادت شعبيتها بشكلٍ كبير.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.