تفاصيل جديدة تكشفها وسائل الإعلام الإسبانية بخصوص انفصال النجمين شاكيرا وبيكيه بعد علاقة استمرت 11 عاماً.

حيث سلطت الضوء هذه المرة على المرأة التي كانت سبباً في "خيانة" لاعب برشلونة الإسباني للمغنية الكولومبية.

كشفت صحيفة "إنفورماليا" الإسبانية إلى أن المرأة المحتملة التي كان لاعب كرة القدم على علاقة بها منذ أسابيع، شابة تعمل كنادلة، وأن العلاقة بينهما "كانت أكثر من رومانسية".

كما أوضحت الصحيفة الإسبانية أن جيرارد بيكيه قابل هذه الشابة في ملهى ليلي في برشلونة، وأنها كانت تقيم في كتالونيا، في نفس المنطقة التي يقيم بها اللاعب.

 وأضافت أن هذه الشابة كانت صديقة لزميله لاعب وسط برشلونة، ريكوي بويج.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.