عالمي

معلمتين مصريتين تبيعان الكبدة!

لا وقت للراحة هو شعار "لبنى ولمياء"، الاولى معلمة بمدرسة ثانوية، والثانية معلمة بإحدى المدارس الدولية صباحاً، وفي الليل فإن موقد الطعام هو عشقهما.

بين ضواحي العاصمة المصرية القاهرة، تشعل الفتاتان موقدهما لطهي الطعام وبيعه للزبائن المتلهفين للمأكولات الشهية، بعد انتهاء اليوم الدراسي.

لجوء الشقراوتين إلى مهنة الطهي عقب الانتهاء من اليوم الدراسي، يرجع في المقام الأول لحبهما وشغفهما الكبير بهذه المهنة.

تتلزم لبنى ولمياء، بمعايير السلامة الغذائية، فتحرصان على ارتداء الجوارب الواقية، فضلاً على الحرص على نظافة المكان أولاً بأول كي يطمأن لهما الزبائن.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.