عالمي

عادت جوائز الأوسكار الـ 94 إلى مسرح دولبي في هوليود

عادت جوائز الأوسكار الـ 94 إلى مسرح دولبي في هوليود حيث تم تكريم أفضل الأفلام من العام الماضي من قبل أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة.

قدم العرض كل من ريجينا هول وإيمي شومر وواندا سايكس، وهي المرة الأولى التي يقدم فيها حفل توزيع الجوائز أكثر من مضيف منذ أن شاركت آن هاثاواي وجيمس فرانكو في تقديم الحفل الـ 83 في عام 2011.

أتت الجوائز بالكثير من المفاجآت غير المتوقعة، ففيلم "قوة الكلب" صاحب أكبر عدد من الترشيحات فاز بجائزة واحدة فقط وهي أفضل مخرجة

فيلم "كودا" (CODA) الذي ترشح لـ3 جوائز فقط هي أفضل ممثل في دور مساعد وأفضل سيناريو مقتبس وأفضل فيلم فاز بها جميعًا، بما فيها الجائزة الكبرى والأهم على الإطلاق، لينصب أفضل أفلام العام.

فاز النجم الأسمر ويل سميث بأوسكار أفضل ممثل لأول مرة عن فيلمه "الملك ريتشارد" (King Richard)

فازت الممثلة جيسيكا تشاستين بالأوسكار الأولى لها عن دورها في الفيلم المقتبس عن قصة حقيقية "عيون تامي فاي" (The Eyes of Tammy Faye)

فازت جين كامبيون عن فيلمها "قوة الكلب" (The Power Of The Dog) بجائزة أفضل مخرجة

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.