عربي

قتل أمه وأخواته بسبب "بابجي"

قتل أمه وأخواته بسبب "بابجي"

دعت الشرطة الباكستانية الإثنين إلى منع لعبة الفيديو الشهيرة "ببجي" بعدما أقر مراهق بأنه قتل 4 من أفراد عائلته تحت تأثير هذه اللعبة العنيفة.

وكان علي زين قتل والدته وشقيقتيه وأحد أشقائه في 18 يناير/كانون الثاني، مؤكدا خلال استجوابه من جانب شرطة لاهور (شرق) قبل أيام أنه قام بفعلته بسبب تأثره الشديد بلعبة "ببجي".

وقال المحقق في شرطة لاهور عمران كيشاور للصحفيين "هذه ليست أول حادثة من نوعها"، من هنا "قررنا أن نوصي بمنع" هذه اللعبة.

تحقق"ببجي" رواجا كبيرا لدى المراهقين وأفراد الجيل الشاب، وهي لعبة قتالية تكون الشخصيات الافتراضية فيها مزودة أسلحة نارية، ويقضي الهدف منها بأن يقتل اللاعب أكبر عدد من خصومه ليبقى وحده على قيد الحياة في النهاية. وقال كيشاور إن مرتكب الجريمة علي زين البالغ 18 عاما كان يعيش في عزلة تامة داخل غرفته وكان مدمنا على اللعبة.

وصل عدد ضحايا اللعبة منذ ظهورها للنور سواء بالانتحار أو القتل، أكثر من 10 حالات حول العالم.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.