عالمي
elements.envato

خصوبة الرجال في خطر..

لطالما ارتبطت وسائل التدخين التقليدية بالضعف الجنسي وأمراض القلب والأوعية الدموية، لكن دراسة حديثة وجدت أن هناك ارتباط مماثل بين مستخدمي السجائر الإلكترونية.

وبحسب الدراسة التي نُشرت قبل أيّام في "المجلة الأميركية للطب الوقائي" وأجراها باحثون من جامعتي بجامعة نيويورك وجونز هوبكنز، فإن الرجال بين أن الرجال بين 20 و65 عامًا الذين يدخنون السجائر الإلكترونية أكثر من مرتين (2.4 مرة) هم الأكثر عرضة للإصابة بضعف الانتصاب.

ويقول الباحثون إنهم وجدوا أنّ استخدام السجائر الإلكترونية يرتبط بضعف الانتصاب، بصرف النظر عن عوامل العمر والأمراض القلبية، ومخاطر الضعف الجنسي الشائعة، مشيرين إلى أنّ واحد من كل 5 رجال يتأثر بالضعف الجنسي، بسبب استخدام السجائر الإلكترونية.

من جانبه، يقول عمر الشهاوي، أستاذ مساعد بكلية الطب في جامعة نيويورك والمؤلف الرئيسي للدراسة: "بالنظر إلى أن العديد من الأشخاص يستخدمون السجائر الإلكترونية كشكل من أشكال الحدّ من أضرار التدخين أو لمساعدتهم في الإقلاع عن التدخين، كنا بحاجة إلى التحقيق الكامل في العلاقة بين منتجات السجائر الإلكترونية وضعف الانتصاب، والآثار المحتملة على الصحة الجنسية للرجال". ويضيف: "تؤكد النتائج التي توصلنا إليها على الحاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات لتحديد سياق نمط استخدام السجائر الإلكترونية الأكثر أمانًا نسبيًا من التدخين".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.