محليات

أصحاب الشاحنات يستمرون بالفعاليات الاحتجاجية على معبر ميتار احتجاجًا على تقليص ساعات عملهم

:
:


أصحاب الشاحنات يستمرون بالفعاليات الاحتجاجية على معبر ميتار احتجاجًا على تقليص ساعات عملهم

يتظاهر العشرات من أصحاب الشاحنات على معبر ميتار الحدودي، الذي يفصل بين جنوب جبل الخليل والنقب جنوبي البلاد، احتجاجًا على تقليص ساعات العمل في الكسارات من 12 ساعة إلى 6 ساعات يوميًا - حيث يُمنع دخولهم من 6:15 وحتى 8:00 صباحًا وبين 15:30 وحتى 18:00 مساءً - ما يؤدي للمس بالمالكين والسائقين على حد سواء..

ويرفع المتظاهرون لافتات احتجاجية على واجهات الشاحنات تقول إن "إغلاق المعبر – مس بالرزق" و"اغلاق المعبر – رفع نسبة البطالة" وغيرها من اللافتات".

ويقول خالد أبو الحسن، صاحب شركة نقل إنّ: "اغلاق المعبر جاء بناء على طلب رئيس مجلس ميتار، وهذا يضر بأصحاب الشاحنات والسائقين، وسنستمر في هذه الاحتجاجات حتى تغيير هذه النظم".جاء قرار ما يسمى منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية بعد ضغط من مجلس ميتار المحلي في النقب الذي استجاب لتوجهات السكان المتكررة.

والذين تذمروا على إثر أزمة السير الخانقة في ساعات الصباح والمساء على شارع رقم ستين خاصة بين البلدة اليهودية والمعبر الحدودي.أما نايف أبو سلمي، مالك لعدد من الشاحنات التي تنقل الحجارة والحصى من الكسارات في جنوب جبل الخليل، فيؤكد أنه "لا يعقل أن يتم حل أزمة السير على حساب رزق الناس وأصحاب الشاحنات، وبالرغم من هذا القرار الجديد إلا أنّ أزمة السير على شارع رقم 60 مستمرة – وهذا التعديل لا يجدي نفعًا. 

نايف أبو سلمي أحد سائقي الشاحنات في النقب تحدث لإذاعة الشمس صباح اليوم حول اخر تطورات الاحتجاج وإصرار السائقين وأصحاب الحافلات على التمسك بمطالبهم..



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.