ايتيكيت

هل سمعت بمساج الثعبان لبشرة أكثر صحة؟

أغلبنا على الأرجح سمع قصة أو قرأ كتاباً أو حتى شاهد فيلماً عن أساطير خيالية وقصص قد تكون حقيقية عن أناس بحثوا طويلاً عن "إكسير الشباب" في تاريخ البشرية.

واليوم في زمن التكنولوجيا والعلم يسعى الكثير من المختصين والأطباء والباحثين لتطوير منتجات وأدوية لعلاج الشيخوخة، وتساعد البشر على الحفاظ على صحة أجسامهم لحياة أطول وشباب مظهرهم.

لكن البشر دائماً يميلون لتجربة الأشياء الغريبة، فهي تبدو أكثر إثارة، خاصةً عندما يسوق لها على أنها تعطي مفعولاً كبيراً آنياً وسريعاً، حتى إن كان يعني ذلك إشعال النار في أجسامهم أو حقن وجوههم بسم الثعابين.

تعرّف معنا في هذا التقرير على بعضٍ من أكثر الأشياء غرابةً وإثارةً للاشمئزاز، التي يقوم بها الإنسان لمحاربة الشيخوخة والحفاظ على الشباب.

معالجة الوجه ببراز الطيور

إن كان لديك عندليب جميل وعذب الصوت فقد تتعدى فوائده التغذية البصرية والسمعية إلى أخرى تجميلية! إننا نتحدث عن علاجات الوجه ببراز الطيور، وخاصة العندليب.

تم إدخال علاجات الوجه ببراز الطيور إلى الولايات المتحدة، منذ حوالي خمس سنوات تقريباً، ومع ذلك فإن هذه العلاجات للوجه موجودة في اليابان منذ القرن السابع عشر.

اتَّضح أن براز الطيور مليء بالأنزيمات المفيدة للجلد، التي تستخدم كعامل تقشير، ما يترك الجلد مضيئاً.

يتكون علاج الوجه هذا من فضلات طائر العندليب المعقم، الذي تم مزجه مع مسحوق نخالة الأرز، ثم يضاف له الماء، ويدهن الخليط على الوجه قبل تدليكه على الجلد.

على الأرجح أنك تتساءل الآن، لكن هل من الآمن وضع براز الطيور على بشرتك؟ الإجابة هي نعم، إنه آمن ونتائجه أكيدة أيضاً، كما يوضح موقع The Cut للمنوعات.

مساج الثعابين لبشرة أكثر صحة

إذا كنت تخاف من الثعابين فهذا العلاج بالتدليك ليس مناسباً لك، على الرغم من حقيقة أن الثعابين المستخدمة في التدليك غير سامة.

بدأ تطبيق مساج الثعابين الحية في الهند، ثم انتشر إلى أجزاء أخرى من آسيا مثل إندونيسيا، كما أنه شائع في البرازيل وروسيا، وقد وصل الآن إلى الولايات المتحدة.

يقال إن حركة الثعابين فوق الجلد العاري للجسم تعمل على تحسين الدورة الدموية وإطلاق الإندورفين الذي يجعل البشرة أكثر صحة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.