محليات

مماطلة بمحاكمة معتقلين من عكا على خلفية أحداث أيار الأخير

محامي الدفاع: خضعوا لوسائل تحقيق غير مشروعة!

مَثل، يوم أمس الاثنين، الشباب العكيين محمد عثمان ومصطفى مصري وجواد سطيلي المعتقلين منذ الأحداث (هبة الكرامة) التي شهدتها مدينة عكّا في شهر أيار الأخير امام المحكمة المركزية في حيفا، حيث تم تأجيل محكمتهم حتى تاريخ 21.12.21.

وعقب المحامي نمير أدلبي الذي يترافع عن الشاب محمد عثمان قائلًا: "لقد قمنا اليوم بالرد المفصل على التهم الموجه في لائحة الاتهام التي قدمت بحق محمد، ونفينا معظم ما جاء فيها.

ومن أبرز ما جاء في ردنا للمحكمة، أننا نفينا توصيف الأحداث التي حدثت في عكّا في شهر أيار الأخير، وادعينا ان لائحة الاتهام قامت بتضخيمها، متجاهلةً اعتداءات المستوطنين على اهالي عكّا العرب وممتلكاتهم.

كما ادعينا ان الاعترافات التي قام جهاز المخابرات العامة والشرطة بالحصول عليها من قبل محمد وآخرون من الشباب المتهمين في الضلوع في هذه الاحداث، قد تم الحصول عليها بوسائل تحقيق غير مشروعة، شملت الاهانات والتخويف والترهيب، مما دفع الشبان للاعتراف بالمشاركة بالاحداث التي نسبت لهم.

وعليه، تم تعيين عدة جلسات بهدف استجواب أفراد الشاباك والشرطة في كل ما يتعلق بظروف ووسائل التحقيق التي تم استخدامها ضد الشبان العكّيين خلال فترة اعتقالهم والتحقيق معهم".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.