فن وترفيه

محمود وفوزي من حياة المخيمات إلى السجادة الحمراء حول العالم!

محمود وفوزي من حياة المخيمات إلى السجادة الحمراء حول العالم!

 

أقيم العرض الخاص للفيلم الوثائقي الطويل "كباتن الزعتري"، ضمن فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي ليستكمل بذلك جملة مشاركة دولية تزيد عن 82 مهرجانا حول العالم.

 خاض المخرج المصري علي العربي  رحلة طويلة امتدت لأكثر من سبع سنوات حتى رأى فيلمه الوثائقي الطويل الأول يشارك بمهرجانات سينمائية كبيرة، لكن الفيلم لم يقدم على الشاشة حلم المخرج فحسب بل أحلام آلاف اللاجئين بمخيم الزعتري في الأردن ممن يبحثون عن حياة أفضل.

يتتبع فيلم "كباتن الزعتري" قصة اللاجئين السوريين

محمود وفوزي منذ مرحلة المراهقة عندما كانا في سن 16 و17

عامًا وصولًا إلى مرحلة العشرينات من العمر ورحلتهما مع كرة القدم

كانت كرة القدم تسليتهما الوحيدة داخل المخيم حتى تحولت إلى عشق ونافذة أمل يمكن أن تأخذهما بعيدًا عن إحباطات اللجوء والغربة.

 

حصد الفيلم إشادة كبير حول العالم خلال مشاركات عدة ضمن مهرجانات دولية وعالمية صنعت من الشابين نجومًا على السجادة الحمراء بعد عمر في المخيم!

 

هل شاهدت الفيلم، ما هو رأيك؟ شاركنا.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.