محليات

وضع حدًا لحياته بسبب لعبة الحوت الأزرق..

:
:


 الفتى الذي يظهر في هذه الصورة اسمه "صلاح وسام خطيب " من المغار يبلغ من العمر 14 عاما وهو وحيد اهله قبل ايام وضع حدًا لحياته حيث أقدم على شنق نفسه بسبب تعلقه بلعبة "الحوت الازرق " الفتى الخطيب ومن دون علم اهله بدأ بالفترة الاخيرة (العطلة الصيفية) بالدخول للالعاب الالكترونية ومنها لعبة الحوت الازرق المشهورة والمعروفة نهايتها للمشتركين.

كما ذكر والده وسام خطيب ان ابنه بدأ يتصرف وينطوي على نفسه ولم يعرف ما سبب انطواء ابنه او عزلته عن العائلة والتمسك باللعبة اللعينة, يقول الوالد انه بعد ان وضع ابني حدا لحياته بدانا نتسائل حتى تاكدنا انها كانت مهمة من المهام التي يتلقاها المشترك بهذه اللعبة التي تتلخص بغسل دماغ المشترك بالانصياع لشروط اللعبة .

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.