عربي

"أضربها ع راسها".. فتاة الحسكة: قتلها أشقاؤها ووثقوا الجريمة


أثار مقطع فيديو يصور عملية قتل فتاة قاصر في محافظة الحسكة بسوريا دعوات لتطبيق قوانين تحمي النساء من العنف كما تصدر الفيديو هاشتاج #حق_فتاة_الحسكة قائمة الوسوم الأكثر تداولا في عدة دول عربية. وأعرب الكثير من المغردين عن غضبهم من هول الحادثة وتكرار ما يعرف بـ "جرائم الشرف" والتي عادة ما تكون ضحاياها نساء.



لا تزال محافظة الحسكة الواقعة شمال شرقي سوريا تغلي على وقع جريمة صادمة هزتها قبل أيام. فجريمة قتل فتاة على يد عائلتها بمشاركة الأب والأخ وآخرين بذريعة "الشرف" أثارت موجة غضب واستنكار واسعين في المحافظة.


وأكدت مصادر أنّ الفتاة تبلغ من العمر 18 عامًا، واسمها عيدة الحمودي السعيدو، من حي الزهور بحي الغويران في مدينة الحسكة.

أما عن تفاصيل الجريمة، فأوضح أن الفتاة "قتلت على يد أفراد من عائلتها بذريعة جريمة شرف، وهم من عشيرة الشرابين. وقرروا قتلها بعد معرفتهم بعلاقة حب تربطها بشاب من المنطقة، وقد تمكن الشاب من الفرار لتواجه الفتاة وحيدة مصيرها المأساوي".

إلى ذلك أضاف أن العائلة حرمت الفتاة من الطعام والماء لأيام قبل قتلها، لافتا إلى أنه تم "الاعتداء عليها بشكل وحشي حتى اكتمال الجريمة بقتلها بأسلحة رشاشة ومسدسات من قبل أكثر من شخص.

وبحسب المصادر فإنّ: "العائلة تباهت بنشر مقطع فيديو مروع يظهر جريمة قتلهم لفتاة بالرصاص، قرب منزل مهجور بريف مدينة ديريك (المالكية) حيث بدوا سعداء بجريمتهم وهم يتناوبون على التنكيل بجسد الفتاة الضعيفة الخائفة المرعوبة وينال كل واحد من الأشخاص الـ11 الذين شاركوا في الجريمة نصيبه من دمها".


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.