صحة

الطب البديل: العلاجات المتوفرة والامراض التي يعالجها

اذاعة الشمس

الطب البديل هو مصطلح يصف العلاجات الطبية التي تستخدم بدلاً من العلاجات التقليدية.

يشير إليه بعض الناس أيضًا على أنه الطب "التكميلي".

انواع العلاجات البديلة

يتغير تعريف أنواع العلاجات التي تعتبر بديلة، عندما يختبر الأطباء وينقلون المزيد منهم إلى التيار الرئيسي.

سوف نتطرق فيما يلي لبعض العلاجات الطبية البديلة الشائعة ومخاطرها وفوائدها المحتملة.

العلاج بالإبر

هذه تقنية طبية صينية تقليدية تستخدم الإبر لتحفيز نقاط معينة حول الجسم. يقوم أخصائي الوخز بالإبر بإدخال إبر رفيعة ومعقمة في الجلد. الهدف هو المساعدة في بدء عملية الشفاء الطبيعية لجسمك. تظهر الدراسات أن الوخز بالإبر يمكن أن يكون فعالًا في علاج عدد من الحالات، مثل آلام الرقبة والظهر، الغثيان، القلق، الاكتئاب، الأرق والعقم وغير ذلك.

الطب بتقويم العمود الفقري

تركز هذه الممارسة على بنية الجسم - العمود الفقري بشكل أساسي - وكيفية عمله. يستخدم أخصائي مُدرب يُدعى مقوم العظام تقنيات مختلفة لضبط العمود الفقري أو أجزاء أخرى من الجسم بحيث تكون في الشكل أو المحاذاة المناسبة.

الهدف من العلاج بتقويم العمود الفقري هو تخفيف الألم وتحسين وظائف الجسم ومساعدة جسمك على التئام نفسه بشكل طبيعي.

ركزت الكثير من الأبحاث حولها على آلام أسفل الظهر. لكن الدراسات تظهر أن العلاج بتقويم العمود الفقري يمكن أن يكون مفيدًا أيضًا لعدد من الأمراض الأخرى، مثل الصداع وآلام الرقبة، مشاكل المفاصل في الجزء العلوي والسفلي من الجسم والاضطرابات التي تسببها الإصابة.

علاجات الطاقة

هذه العلاجات تركز على مجالات الطاقة التي يعتقد الكثير من الناس أنها موجودة في الجسم. العلاجات المدرجة في هذه الفئة هي:

العلاج بالمجال المغناطيسي

يستخدم هذا العلاج، المجالات المغناطيسية أو الكهربائية لعلاج عدد من مشاكل العضلات والعظام. تشير الدراسات إلى أنه قد يعمل مع هشاشة العظام وحالات الألم الأخرى. أظهرت بعض الدراسات أنه قد يساعد في التئام الكسور بشكل أسرع. قد لا يكون العلاج بالمجال المغناطيسي آمنًا للحوامل، أو من لديه جهاز قلب مزروع، أو يستخدكم مضخة أنسولين أو من يتناول دواءً عن طريق رقعة.

الريكي

يعتقد أولئك الذين يمارسون هذا العلاج البديل أنه يستغل طاقة الجسم الطبيعية لتسريع الشفاء. يقوم الممارس بتمرير أيديه على الجسم أو وضعها برفق على البشرة. الهدف هو توجيه الطاقة من خلال الايدي إلى الجسم لتعزيز الشفاء. هناك القليل جدًا من الأبحاث التي تثبت نجاح هذا العلاج.

اللمس العلاجي

يستخدم المعالج طاقته العلاجية لتحديد وإصلاح الاختلالات في مجال طاقة الشخص. على عكس الريكي، المعالج لا يلمس المتعالج. إنه ببساطة يحرك أيديه ذهابًا وإيابًا على جسم المتعالج. تظهر الأبحاث أن اللمسة الشافية يمكن أن تقلل من القلق لدى الأشخاص المصابين بالسرطان. يمكن أن يزيد أيضًا من إحساسهم بالرفاهية. ولكن من غير الواضح ما إذا كانت تعمل مع مشكلات أخرى أيضًا.

طب الأعشاب

يستخدم هذا العلاج البديل أجزاء من النبات - جذوره، أوراقه أو زهوره - لشفاء الجسم.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يقدر أن 80% من الاشخاص حول العالم يستخدمون طب الأعشاب. تظهر الدراسات أن بعض الأعشاب فعالة في علاج عدد من المشاكل الصحية، مثل الحساسية ومتلازمة ما قبل الحيض والتعب المزمن وغير ذلك.

لسوء الحظ، يمكن بيع المكملات العشبية دون إثبات أنها آمنة أو فعالة. يوصى بمراجعة الطبيب قبل استخدامها.

طب الايورفيدا

الأيورفيدا هي واحدة من أقدم الأنظمة الطبية في العالم. لقد بدأ في الهند منذ أكثر من 3000 عام ولا يزال يستخدم على نطاق واسع في هذا البلد حتى اليوم.

يعتمد أولئك الذين يستخدمونه على الأعشاب والوجبات الغذائية الخاصة والممارسات الفريدة لعلاج الأمراض. لكن منتجات الايورفيدا يمكن أن تكون خطيرة أيضًا. وجد الباحثون معادن أو معادن سامة، مثل الرصاص، في بعض المنتجات.

لم يكن هناك ما يكفي من الأبحاث أو التجارب السريرية لدعم نجاح الأيورفيدا.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.