بسبب التكوين الوهمي لحكومة بينيت الضعيفة، فهي غير قادرة، في وقت مبكر من اليوم الثالث من وجودها، على تمرير قانون لم شمل الأسرة لمنع تجنيس مئات الآلاف من الفلسطينيين والمتسللين غير الشرعيين - الأمر الذي من شأنه القضاء على الدولة اليهودية.

هذه المرة قامت الاحزاب بعدم دعم تمديد القانون، وقد تم تأجيل الموضوع للاسبوع القادم.

استمعوا لحديث المحامي نجيب الزايد مع اذاعة الشمس حول الموضوع: 

:
:


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.