بيّن استطلاع للرأي عرضته القناة 20، مساء اليوم، الخميس، أن "حكومة التغيير" التي ستخضع لنيل الثقة يوم الأحد المقبل لن تكون قادرة على الحصول على نفس عدد المقاعد لو أجريت الانتخابات اليوم.

كما يبيّن الاستطلاع أنّ قوّة رئيس الحكومة المحتملة ورئيس قائمة "يمينا"، نفتالي بينيت، إلى تراجع، بينما ترتفع قوّة حزب "ييش عتيد"، الذي سيتناوب رئيسه، يائير لابيد، على رئاسة الحكومة مع بينيت بعد عامين.

وجاءت نتائج الاستطلاع على النحو الآتي: الليكود 30؛ "ييش عتيد" 23؛ "الصهيونية الدينية" 9؛ "شاس" 9؛ العمل 7؛ "يهدوت هتوراه" 7؛ "كاحول لافان" 6؛ "يسرائيل بيتينو" 6؛ "ميرتس" 6؛ المشتركة 5؛ الموحدة 4؛ "يمينا" 4؛ "تكفاه حدشاه" 4.

وبحسب الاستطلاع، فلن يكون رئيس الليكود، بنيامين نتنياهو، قادرًا على تشكيل حكومة حتى لو انضمّت إليه قائمة "يمينا"، فسيحصل على 59 مقعدًا.

أما "حكومة التغيير"، فلن تتحقّق لها أغلبية هي الأخرى، فستحصل وفق تركيبتها الحالية على 56 مقعدًا.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.