عربي
Envato Elements

مصرية تقتل زوجها خنقا وتدعي وفاته بـ"كورونا"

أقدمت امرأة مصرية على قتل زوجها خلال مشادة كلامية بينهما، ثم ادعت وفاته متأثرا بإصابته بفيروس كورونا؛ لإخفاء الجريمة في محافظة المنيا بصعيد البلاد.


وفي التفاصيل، فقد تلقى مركز شرطة ملوي بلاغا من مدير مستشفى ملوي العام، يفيد بوصول جثة شخص في العقد الخامس من عمره، فيما تدعي أسرته أنه أصيب بفيروس كورونا؛ في محاولة منها لطمس حقيقة ما حدث.


وكشف مفتش الصحة، أن الوفاة ليست بسبب فيروس كورونا، حيث تبين وجود آثار تفيد بأنه مات مخنوقا، ويشتبه في وجود شبهة جنائية وراء أسباب الوفاة.


وكشفت التحقيقات أن زوجة المجني عليه وأولاده متورطون في ارتكاب الجريمة، وتم القبض عليهم.


واعترفت الزوجة بخنق المجني عليه؛ لوجود خلافات أسرية بينهما، تطورت لاشتباك بالأيدي وتبادل للألفاظ النابية؛ ما دفعها لارتكاب الجريمة.


وجرى تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات في الجريمة؛ للكشف عن المزيد من الملابسات.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.