علوم وتكنلوجيا

شاهدوا: بيت ثلاثي الأبعاد: تكلفة أقل وحياة عصريّة أكثر!

سيبلغ سكان الكوكب في 2049 نحو 9.7 مليارات، ولكل فرد الحق في الحصول على بيت؛ لكن مشكلة نقص المساكن عالمية، ولهذا طورت الشركة الإيطالية "واسب"، المتخصصة في الطباعة ثلاثية الأبعاد، حلا صديقا للبيئة لبناء المنازل بتكلفة أقل.




يشرح ماسيمو موريتي، مؤسس شركة "واسب" الإيطالية، كيف استطاعت شركته تطوير تكنولوجيا بناء منازل من مكونات الأرض ويقول بأن أفضل طريقة للبناء أقدم طريقة؛ وهي الرافعة، ولهذا ليس من قبيل المصادفة أن تسمى طابعتنا "كرين" (Crane)، وتعني الكلمة في اللغة الإيطالية "رافعة".


هذه هي رافعة البناء الكلاسيكية، التي أجرينا عليها تعديلات بأسلوب مبتكر لجعلها دقيقة للغاية. يمكننا إيداع كمية المواد المطلوبة بدقة وصولا إلى الغرام والمليمتر.


ولقد قمنا بإعادة إنتاج ما كان موجودا بالفعل في العصور القديمة، بالدقة التي تسمح بها لنا التكنولوجيا الحديثة، الشيء الأكثر ابتكارا هو أن هذه الرافعة يمكنها الاتصال والتواصل مع الرافعات الأخرى.


يعتمد الوقت وفق مرويتي على العلو المطلوب للجدران؛ لكن اعتمادا على نوع التربة والرطوبة ودرجة الحرارة وجودة الهواء، تستغرق طباعة المنزل في أي مكان من يوم إلى شهر.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.