محليات
Wikipedia

بحث جديد يكشف عن علاقة بين الأيام الحارة والجلطات القلبية

:
:

بحث جديد لمشفى سوروكا في بئر السبع ونجمة داوود الحمراء يكشف عن علاقة بين درجات الحرارة القصوى والجلطات القلبية. بحسب البحث في الأيام التي تكون فيها درجات الحرارة 28 درجة وما فوق هنالك ارتفاع ملحوظ في حالات الوفيات خارج المشفى مقارنةً مع الأيام الأقل حرارةٍ. كما وأكتشف انه بشكل عام 70% من حالات الإنعاش خارج المشفى تنتهي بالفشل في الأيام الحارة.

الحر الشديد، بدون شك، يعرض أجسامنا للخطر، فمنذ زمن أجدادنا وقبل اكتشاف معلومات عن مدى خطورة التعرض للشمس يوجد لدنيا ممارسات عديدة شأنها وقايتنا في الأيام الحارة. من النصائح التي يجب علينا أخذها بعين الاعتبار هي:

1. عدم التعرض للشمس

2.التواجد في أماكن مظللة

3. تناول الطعام الصحي 

4. عدم التدخين 

5. إستعمال واقي الشمس

6. الإكثار من شرب المياه

بعض الإقتراحات للعلاقة بين الحر الشديد والسكتات القلبية بحسب البحث هو أنه في الأيام الحارة يتخثر الدم بطريقة أنجع من الأيام العادية مما يزيد من نسبة حدوث جلطات قلبية، دماغية ورئوية، كما وأنه عندما تكون درجات الحرارة عالية يؤدي ذلك إلى تمدد الأوعية الدموية مسببًا هبوط في ضغط الدم وجريان أسرع للدم في الجسم والذي يرهق عضلة القلب لمن يعاني من أمراض تتعلق بالشرايين والصمامات والاقتراح الثالث هو عدم إنتظام نبضات القلب في الأيام الحارة مما يؤثر على قدرته على ضخ الدم.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.