صحة
elements.envato

تعرفوا على فوائد أشهر المشروبات الرمضانية


يشتهر لدى المسلمين خلال شهر رمضان تناول المشروبات المتنوعة على مائدة الإفطار، وذلك لكي يتم تعويض نقص السكريات في الجسم، ولكي تكون تمهيداً منعشاً للمعدة قبل الشروع في تناول الطعام.

وتختلف المشروبات التي يتم تناولها على الإفطار باختلاف الدول والثقافات والتفضيلات الشخصية. في هذا التقرير نستعرض لكم أشهر المشروبات الرمضانية، وفوائد كلٍّ منها.


الحليب مع التمر

عادة ما يتم تناول التمر بشكل مباشرة بعد أذان المغرب كأول وجبة للصائمين بعد إفطارهم، وفقاً لتعاليم النبي محمد في حديثه "إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فإنه بركة".

ولكن تختلف عادات تناول التمر لدى المسلمين؛ إذ يفضل بعض الناس نقع التمر في الحليب قبل موعد تناوله ببعض الوقت، لما في تلك الطريقة من قدرة على موازنة حلاوة التمر بعذوبة الحليب، وتليين لألياف التمرات، فتُصبح سهلة المضغ والهضم. فيما يحضّر آخرون مشروب التمر بالحليب بطريقة أخرى، من خلال خلطه وتناوله مخفوقاً.

ويحتوي مشروب الحليب مع التمر على مضادات الأكسدة الطبيعية، ومعدلات عالية من المغنيسيوم والفوسفور والكالسيوم والحديد، وفقاً لموقع Legit. وهي العناصر التي تقوم بتقوية العظام والأسنان وتُحسّن صحة الجهاز العصبي وتعالج فقر الدم (الأنيميا).

كما يحتوي التمر على سكريات أحادية لا تحتاج إلى هضم، سرعان ما يمتصها الدم وينقلها إلى العضلات والدماغ، وهو الأمر الذي يُكسب الصائمين انتعاشاً فورياً بعد تناوله لاستعادة النشاط والطاقة بعد الإفطار، بحسب موقع ويب طب الطبي.


قمر الدين

من المشروبات الرمضانية المعروفة أيضاً عصير قمر الدين، ويتم تحضيره من خلال إذابة عجين المشمش المجفف بالماء وإضافة ماء الورد والعسل حسب الرغبة.

ويوضح موقع ويب طب الطبي، أن قمر الدين من المشروبات الغنية بالعديد من العناصر الغذائية؛ إذ يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف والبوتاسيوم والكاروتينات (وهي أصباغ عضوية في الخضراوات والفواكه، يتم تحويلها داخل الكبد إلى فيتامين أ). بالإضافة إلى غناه بالكالسيوم وفيتامين سي ومضادات الأكسدة، التي تساعد في تأخير موت خلايا الجسم وتعزز المناعة.

ويساعد مشروب قمر الدين في الوقاية من الأنيميا أو فقر الدم، إذ يعتبر مصدراً غنياً للحديد، ويحتوي كل كوب منه على ما يقارب 3.5 ملغم من الحديد، وفقاً للموقع الطبي.


الكركديه

يعد الكركديه أحد أفضل المشروبات الرمضانية بالنسبة لمتبعى الأنظمة الغذائية، وذلك لسعراته الحرارية القليلة.

ووجدت دراسة لمجلة NCBI العلمية، عام 2011، أن تناول الكركديه من شأنه أن يساعد في تعزيز مستويات الكوليسترول الجيد في الجسم، وكذلك خفض مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية.

واتضح في دراسة عام 2014 بمجلة PubMED الطبية، أن الكركديه قادر بالفعل على خفض الوزن وتقليل مؤشر كتلة جسم الإنسان، وتقليل الدهون المتراكمة في أجزاء معينة في الجسم مثل الخصر والأرداف.


ويعمل مشروب الكركديه كمدر طبيعي للبول، ما يساعد في تقليل الأملاح وحصوات الكلى. كما يقلل من مستويات الدم المرتفع لدى الأشخاص المعرضين للإصابة بهذه المشكلة، أو يعانون من ارتفاع طفيف في مستويات ضغط الدم، وفقاً لدراسة علمية نشرت عام 2010 في مجلة Journal of Nutrition.


الجلاب

الجلاب هو أحد أشهر مشروبات الإفطار الرمضانية، وخاصة في دول الخليج، ويتم تحضيره بطرق متنوعه، أشهرها إضافة ماء الورد لأحد أنواع الدبس، مثل: دبس التمر أو دبس العنب أو دبس التفاح، مع قطع من مكسرات الصنوبر النيء والزبيب، وخلط تلك المكونات بنسب معينة مع الماء البارد والمُحلى.

ووفقاً لموقع ويب طب الطبي، يمتلك الجلاب بعض الفوائد وفقاً لمكونات تحضيره، ومن بينها القدرة على تزويد الجسم بالمعادن ومضادات أكسدة مختلفة، مثل: المغنيسيوم، والبوتاسيوم، والسيلينيوم، والكالسيوم، والحديد، والمنغنيز، والنحاس.

ومع ذلك قد لا تلائم مكونات هذا المشروب جميع الناس، فهو قد يرفع نسبة السكر في الدم لدى المرضى بالسكري. كما قد يزيد من مضاعفات مرضى القولون واضطرابات المعدة بسبب دبس الفواكه والمكسرات.


العرقسوس

ينتشر استهلاك مشروب العرقسوس في رمضان في العديد من الدول العربية، وخاصة في مصر وسوريا. ويعتبر تقليداً شائعاً لا تكاد تخلو منه موائد الإفطار. ويتم تحضيره من منقوع جذور العرقسوس وتحليته بالسكر.

ويحتوي عصير العرقسوس على العديد من المغذيات والعناصر المفيدة التي تعوض ما فقده الجسم خلال الصيام لساعات طويلة؛ إذ يساهم العرق سوس في إراحة الغدة الكظرية من إنتاج الأدرينالين نتيجة التوتر والقلق. وهو يحفزها على العمل، ما يعزز من مستوى الكورتيزول الصحي في الجسم.

وبحسب ويب طب، يمتلك العرقسوس خصائص تُمكّنه من تهدئة اضطرابات الجهاز الهضمي، التي قد تتمثل في التسمم الغذائي، وقرحة المعدة، وحرقة المعدة. كما يسرع المشروب من إصلاح بطانة المعدة، نتيجة احتوائه على مضادات الالتهابات المعززة للمناعة.

ومع ذلك، ينبغي توخي الحذر عند استهلاك مشروب العرقسوس بشكل يومي وبجرعات كبيرة. وحذّرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية عام 2011، من أن استهلاك 57 غراماً من العرقسوس يومياً لمدة أسبوعين يمكن أن يسبب نقص بوتاسيوم الدم واضطراب نظم القلب، وتزداد الخطورة لدى الذين تجاوزت أعمارهم 40 سنة.

كما أن الإفراط في استهلاك العرقسوس يمكن أن يسبب العديد من الاضطرابات لدى الأصحاء، منها ارتفاع ضغط الدم، واحتباس السوائل والصوديوم، وانخفاض البوتاسيوم الذي قد يؤدي إلى اضطراب نظم القلب والاعتلال العضلي.

وتقول الصيدلانية ريام كريم، بحسب موقع العربي الجديد، إن الإفراط في استهلاك العرقسوس يمكن أن يسبب عدة اضطرابات حتى للأصحاء من الناس، ومنها ارتفاع ضغط الدم، واحتباس السوائل والصوديوم، وانخفاض البوتاسيوم الذي قد يؤدي إلى اضطراب نظم القلب والاعتلال العضلي.


التمر هندي

من بين المشروبات الرمضانية المشهورة أيضاً عصير التمر هندي، ذو المذاق الحلو والحامض. ويأتي من شجرة تنمو غالباً في المناطق الاستوائية وفي آسيا.

ويُعدّ التمر الهندي من الملينات الطبيعية لمحتواه العالي من الألياف الغذائية، وبسبب طبيعته اللزجة التي تساعد على تنظيف المعدة والجهاز الهضمي. ما يساعد في تعويض توقف المعدة بسبب عدم شرب المياه أثناء الصيام.

وبسبب احتواء التمر الهندي على نسب عالية من المغنيسيوم فهو يحمي من مرض السكري، ويخفف من حدة أعراضه عند المصابين بالمرض، وفقاً لويب طب.

وفي دراسة بمجلة Research Gate العلمية عام 2019، وُجد أن لمنقوع التمر هندي فوائد في خفض ضغط الدم المرتفع والكوليسترول، لاحتوائه على الألياف، ما يقلل نسبة الدهون في الدم.

وبسبب محتواه العالي من البوتاسيوم، فهو يساعد في التحكم في ضغط الدم. ويعمل محتواه العالي من فيتامين سي على محاربة الجذور الحرة التي قد تؤدي إلى أمراض القلب. كما يساعد المشروب في تحفيز الجسم على إنتاج كمية مناسبة من خلايا الدم الحمراء، ما يقلل من أعراض فقر الدم (الأنيميا)، بسبب محتواه الغني بالحديد أيضاً، وفقاً للدراسة.


اللبن الرائب

وبالنسبة للصائمين من غير المحبين للمشروبات المُحلّاة، يأتي مشروب اللبن الرائب كخيار أمثل لتهيئة المعدة وإنهاء الصيام قبل تناول وجبة الإفطار. ويتم تجهيز اللبن الرائب عن طريق تخمير الحليب بأنواع خاصة من البكتيريا، إلى أن يصل إلى درجة حموضة مناسبة.

ويتم تناول مشروب اللبن الرائب في العديد من الدول العربية، وخاصة في دول الخليج. فيكون أحياناً مصحوباً ببعض التمر أو الفواكه المجففة، أو يُشرب وحده بعد إضافة بعض ذرات الملح لتتبيله وفق ذوق الشخص.

ويوضح ويب طب أنه بسبب غنى اللبن الرائب بالبروتينات، فهو يحتاج وقتاً أطول نسبياً حتى يتم هضمه بشكل كامل، ما يساعد على الشعور بالشبع والامتلاء وتقليل الشهية، ما يجعله خياراً مثالياً للراغبين في تقليل استهلاكهم للطعام في وجبة الإفطار.

ويوضح موقع ويب طب دور اللبن الرائب في تحسين الهضم وعلاج العديد من مشاكل المعدة، لاحتوائه على البروبيوتيك الذي يساعد على علاج الإسهال والإمساك والتخفيف من أعراض القولون العصبي، بحسب الموقع الطبي.

ويعد المشروب خياراً مثالياً بشكل خاص في وجبة السحور، وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من الكربوهيدرات والسوائل، ما يساعد في مد الجسم بالطاقة والشبع، وتقليل الشعور بالعطش. ومع ذلك يُستحسن للأشخاص المصابين بحساسية عدم احتمال اللاكتوز تجنب المشروب، لكي لا يسبب لهم المضاعفات المزعجة، مثل آلام المعدة والإسهال والانتفاخ، وفقاً لويب طب.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.