محليات

تعقيبات على تخريبات المستوطنين في قرية الكمانة


اعتدى متطرفون يهود يوم أمس على 26 سيارة خصوصية وثقبوا إطاراتها وكتبوا عبارات عنصرية معادية للمواطنين العرب في قرية الكمانة بمنطقة الجليل، شمالي البلاد، فجر يوم الجمعة.كما وأفاد عدد من الأهالي في الكمانة أنه حسب المعلومات المتوفرة اعتدى متطرفون يهود على سيارات خصوصية تعود لمواطنين من سكان القرية وثقبوا إطاراتها، وخطوا شعارات عنصرية باللغة العبرية.

تحدثا صباح اليوم الناشط ورد سواعد من سكان الكمانة والناشطة ضمن مبادرة "تاج مئير" المناهضة لحراكات تدفيع الثمن.

وضمن حديث للناشط ورد سواعد لإذاعة الشمس قائلا:" لأول مرة  نشاهد في قرية الكمانة حدثًا كهذا، استيقظنا بعد صلاة الفجر واكتشفنا انا وابناء عمي أن  إطارات 26 سيارة مثقوبة، ومكتوب على جميع السيارات المثقوبة "דיי להתבוללות" والقصد تأثر اليهود من ثقافات حولهم: دون حتى فقدان الهوية اليهودية والاندماج مع حضارات وثقافات اخرى مثل الثقافة العربية. 

:
:
 

ومن ضمن حديث للسيدة "راحيل كاسل"  لإذاعة الشمس معقبة عن ما حدث:" رسالتنا واضحة جئنا لنعترض على اعمال التخريب وتدفيع الثمن، يهودًا وعربًأ سويا لنشكل سدًا أمام الكراهية. 





0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.