عالمي
Shutterstock

الصحّة العالميّة: كورونا مستمرة في أوروبا والأسباب واضحة!

جاء في بيان لمدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانس كلوغه، "حاليا الوضع الإقليمي هو الأكثر إثارة للقلق الذي شهدناه منذ عدة أشهر".

   

ففي منطقة أوروبا التي تشمل في منظمة الصحة العالمية نحو خمسين دولة بينها روسيا وعدة دول من آسيا الوسطى، تجاوز عدد الوفيات 24 ألفا خلال الأسبوع الماضي، ويقترب "سريعا" من عتبة المليون بحسب المنظمة.

وإزاء الموجة الثالثة، تكثف الدول الأوروبية الأخرى الإجراءات في محاولة للحد من انتشار الفيروس خصوصا على صعيد السفر.


وستعزز ألمانيا "في الأيام الثمانية إلى الأربعة عشر المقبلة" عمليات التدقيق حول حدودها البرية ولا سيما مع فرنسا والدنمارك وبولندا.


أما إيطاليا فقد قررت تمديد التدابير المعمول بها حتى 30 نيسان/ أبريل. وفي النمسا ستكون فيينا ومحيطها في الحجر بمناسبة عيد الفصح.

وفي آسيا، تزداد الأوضاع تعقيدا في اليابان وسط توقّعات أن تعلن الحكومة فرض قيود إقليمية جديدة، خصوصا في أوساكا حيث طلبت السلطات الإقليمية عدم عبور الشعلة الأولمبية للحد من تفشي الوباء، وفق وسائل إعلام محلية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.