محليات

ام الفحم: إصابات واعتقالات في مظاهرة ضد تقاعس الشرطة

 أصيب العشرات من المتظاهرين جراء اعتداء قوات الشرطة بالرصاص المطاطي، القنابل الصوتية والمياه العادمة على المظاهرة الاحتجاجية السلمية ضد العنف، الجريمة وتقاعس الشرطة في مدينة أم الفحم بعد ظهر اليوم، الجمعة.

ونقلت دورية العلاج المكثف قبل ساعات الشاب مهند محاجنة، الذي يبلغ من العمر 30 عامًا، من مدينة ام الفحم الى مستشفى "رمبام" في حيفا جراء أصابته بالرصاص المطاطي من قبل قوات الشرطة اثناء المظاهرة التي جرت اليوم في المدينة.

والتي شارك فيها المئات من سكان ام الفحم والمنطقة والتي تقام للأسبوع السابع على التوالي ضمن الفعاليات التي ينظمها الحراك الفحماوي الموحد في اطار الفعاليات المناهضة للعنف والجريمة. ويفيد مراسل اذاعة الشمس محمد بويرات"انه اصيب خلال المواجهات من الشرطة نحو ثمانية وثلاثين شخصا من بينهم رئيس البلدية د. سمير محاميد والنائب يوسف جبارين وجرى نقلهما إلى مستشفى "هعيمك" في العفولة لتلقي العلاج جراء تعرضهما للإصابات من قبل قوات شرطية، ويضيف مراسلنا محمد بويرات ان الشرطة اعتقلت اربعة من المتظاهرين.

وبرزت مشاركة فاعلة من خارج أم الفحم في المظاهرة الاحتجاجية، كما وحملّ المتظاهرون توابيتا بعدد ضحايا جرائم القتل الذي قتلوا منذ مطلع العام 2021.

وجاء في بيان صادر عن بلدية أم الفحم "ما حصل بعد ظهر اليوم هو عدوان همجي وحشي واضح ومبيّت من قبل أفراد الشرطة وحرس الحدود على المتظاهرين السلميين، الذين أرادوا أن يعبروا عن غضبهم ضد موجة العنف والجريمة التي تعصف بالمجتمع العربي".

الحراك الفحماوي الموحد يطالب بإقالة قائد مركز الشرطة.

وذكرت مصادر مقرّبة من عائلة الشاب مهند محاجنة أنّ وضعه مستقرّ وأن الأطبّاء تمكّنوا من السيطرة على النزيف، على أن يخضع لعمليّات جراحية لاحقًا لوقفه نهائيًا.

وروى أحد المتظاهرين المصابين أننا "خرجنا للتظاهر بشكل سلمي وقد قوبلنا باعتداء عنيف وهمجي جدا على يد عناصر الشرطة".

وعقد قبل قليل اجتماع في المركز الجماهيري في ام الفحم لمناقشة اعمال العنف كما أعلن مديرو وموظّفو أقسام بلديّة أم الفحم، اليوم، الجمعة، مقاطعتهم لقاءات العمل مع ممثلي الشرطة الإسرائيليّة، إثر الاعتداء على التظاهرة الأسبوعية في المدينة ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة مع عصابات الإجرام.



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.