محليات

التجديد الحضّري في مراكز البلدات العربية والأحياء القديمة داخلها

:
:


رنين عودة مهندسة معمارية - المركز العربي للتخطيط البديل 

التجديد الحضّري في البلدات العربية ويشمل تطوير 4 أدوات، من خلالها بالإمكان القيام بالتجديد الحضّري في مراكز البلدات العربية والأحياء القديمة داخلها، والتي من شأنها تحسين جودة الحياة للسكان ومساعدتهم على التعامل مع التحديات الموجودة في مناطق سُكناهم .

إعلان

وتأتي هذه الأدوات حصيلة بحث معمق قامت به الجمعيات بالشراكة مع جهات عديدة - محليّة وقطريّة - على مدار العام الأخير لفهم احتياجات المجتمع العربي وملائمة اليّات وأهداف التجديد الحضرّي للأحياء العربية، حيث تعاني البلدات العربية من تمييز وإهمال منذ عشرات السنوات في سيرورة عمليات التخطيط والبناء، مما ادّى الى تفاقم أزمة سكنيّة خانقة ، ونقص حادّ في المساحات والمرافق العامّة ورداءة في البنى التحتيّة بشكل عام - وبشكل خاص في المراكز القديمة والتاريخيّة لهذه البلدات.

بالرّغم من ذلك - جميع اليّات التجديد الحضري المتوفّرة والمعمول بها اليوم بالبلاد - وعلى رأسها مخطط إخلاء وبناء أو الخارطة الهيكليّة القطريّة (تاما 38) - غير ملائمة البتة لاحتياجات المجتمع العربي.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد