محليات
shutterstock

حركتي فتح وحماس تؤكدان على العهد والالتزام بالعمل المشترك والموحد على الدفاع عن حقوق شعبنا ومصالحه

:
:





استقبل الرئيس التركي اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفلسطيني محمود عباس يطلعه على فحوى اللقاءات التي ستجمع قادة حركة حماس وفتح في تركيا التي بدأت اليوم الثلاثاء، حيث سيجتمع السيد إسماعيل هنية ونائبه الشيخ صالح العاروري باللواء جبريل رجوب وروحي فتوح، كما طلب الرئيس عباس من أردوغان أن تعمل تركيا على توفير مراقبين للمراقبة على الانتخابات الفلسطينية.معلومات من داخل مقر المقاطعة تفيد بأن الرئيس عباس أبلغ اللواء جبريل الرجوب بالجلوس مع حماس حتى يوم الخميس المقبل وما سيتم انجازه الرئيس عباس موافق عليه لا سيما ملف الانتخابات، وفي تقديري أن علاقة الرئيس عباس بمحور قطر تركيا وعلاقة حماس القوية بنفس المحور ستساهم ايجاباً في احداث اختراق بملف المصالحة.

ومن مصادر مقربة من حماس أفادت أن الحركة أرسلت تطمينات للرئيس عباس بعدم رغبتها على الهيمنة المطلقة على النظام السياسي الفلسطيني، وأن مبدأ الشراكة وليس المغالبة هو القاعدة التي ستكون عنوان المرحلة لاسيما لو جرت الانتخابات الشاملة قريباً.

إعلان

ثالثاً: أين تكمن المصلحة الفلسطينية...؟

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد