:
:

بادىء برنامج "نتعلّم بأمان"

1. سيتم افتتاح السنة الدراسيّة في الأول من أيلول من خلال معيار يمنع الانتشار.

2. سيتمّ دمج التعليم بطريقتين أساسيتين:

إعلان

أ. التعلّم عن بعد من خلال وسائل رقميّة.

ب. التعلّم داخل المؤسسات التربويّة من خلال توزيع الصفّ ( حتّى 18 تلميذًا في المجموعة).

3.الجدول الزمنيّ القصير يُلزم رؤساء السلطات المحلية، مديري الألوية ومديري المدارس العمل والبدء بتطبيق البرنامج في بداية الأسبوع القادم كشرط لافتتاح السنة الدراسيّة في الأول من أيلول.

(تجنيد قوى بشريّة وتجهيزات لوجستية وغيرها)

4.في ظل التوجيهات العامّة، ستتوفر حلول تفاضليّة بين بلدة وأخرى، بين مؤسّسات تربوية مختلفة ووفقًا لحاجيّات الأوساط المختلفة- بموجب مصادقة وزارة التربية- من أجل تمكين رؤساء السلطات المحليّة، مديري الألوية ومديري المدارس إدارة البرنامج بشكل مرن، وملاءمته للحاجيات الخاصّة لكلّ مؤسّسة تربويّة.

5. ستحصل الفئات الخاصّة على رد محدّد من أجل استمرار بقاء الإطار، دون التعلّق بطريقة التفعيل الأولى (منها؛التربية الخاصّة، شبيبة في خطر، قرى الشبيبة وغيرها).

6. سيمكّن البرنامج تفعيل الأطر التربويّة على هذا الشكل على مدار السنة، أو حتّى صدور قرار جديد. في ظل الاستعداد المعقد والمطلوب لصالح توزيع الصفوف، لن تكون إمكانيّة لروضات الأطفال والصفوف الأولى والثانية التي تبدأ وتنهي تعليمها من خلال المنظومة التي صادقت عليها وزارة الصحّة بأن تتوزع صفوفها.

تحدثت اذاعة الشمس حول هذا الموضوع مع عبد الله خطيب، مدير المعارف العربية.


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد