ينتظر الكثير من التلاميذ العطلة الصيفية بفارغ الصبر، لكن هذا لا يمنع شعورهم بالملل بعدة عدة أيام من العطلة بسبب الفراغ.

ومع بداية إجازة نهاية العام الدراسي، أو كما يطلق عليها الإجازة الصيفية، يشعر معظم الطلاب بحالة من الملل نتيجة تواجدهم في المنزل، وعدم قدرتهم على إيجاد شيء مفيد ومسلّ يقضون به أوقاتهم، وهو ما قد يصيب البعض بحالة من الاكتئاب. والعطلة الصيفية فرصة طيبة للتلاميذ لالتقاط الأنفاس بعد فصل دراسي مضى والاستعداد لفصل دراسي جديد، لكنها مفيدة أيضا لتنمية مواهب مختلفة واكتساب خبرات حياتية جديدة. وينتظر الاولاد العطلة الصيفية بفارغ الصبر، في الأيام الأولى يسود الأولاد شعور رائع ولكن العطلة التي تطول وتطول، لا تحقق للأولاد كل توقعاتهم دائمًا. وقدمت ضحى حاج يحيى مديرة مركز عالم الطفولة، خلال حديثها مع اذاعة الشمس، أفكارا رائعة لعطلة بلا ملل.

إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد