بدأت وزارة الصحة منذ يوم امس من خلال صناديق المرضى، بفحص المضادات الحيوية، والسقف الزمني لوزارة الصحة فقط اسبوعين. وأشار د. محمد خطيب خلال حديثه مع اذاعة الشمس، إلى ان هذا الفحص كان من المفترض المباشرة به منذ مدة طويلة، لان التعليمات كانت في نهاية الموجة الأولى، بهدف تشخيص الأشخاص الذين اصيبوا ولم يعرفوا انهم اصيبوا، وكان هناك مسح مصغّر، أظهر أن 2.5% من الناس كانوا مصابين بالكورونا دون ان يشعروا او يجروا أي فحص، لذا كان هناك توجيهات ببدء الفحص، لأسباب مختلفة، لكن لم يكن هناك تنفيذ لهذه التعليمات. ولفت الى ان هناك نقاش حول الحاجة الى هذه الفحوصات.

إعلان

واضاف: "اليوم هناك توجيهات للبدء بهذه الفحوصات وهو أمر مهم لمعرفة حجم الانتشار الموجود، ونتوقع وجود انتشار كبير لهذا المرض، لكن عدد المشخصين هو أقل بكثير من العدد الحقيقي". وتابع: "الأمر الآخر أنه كانت هناك تعليمات من وزارة الصحة لصناديق المرضى، بالبدء بالفحص خلال 48 ساعة في المناطق التي صنفت على انها حمراء".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد