مواكبة لتبعات حادث الطرق المأساوي الذي حصل قبل بضعة ايام، والذي راحت ضحيته الشابة عروب حبيب الله ابنة الـ 15 عامًا من بلدة عين ماهل، ومن خلال حوار مؤثر، تحدثت اذاعة الشمس مع السيدة فردوس حبيب الله، والدة الشابة المرحومة.

إعلان

وقالت السيدة فردوس خلال حديثها: "شخصيًا لا استوعب ما حدث، ربما لاحقًا نستطيع ان ندرك اين نحن موجودون، ابعد ما كنت اتوقع ان تخرج ابنتي مع صديقاتها، وتعود بطريقة اخرى، وعروب اعتادت ان تخرج مع صديقاتها في نفس المنطقة، حتى انها في الأسبوع الأخير كثفت خروجها، الى نفس المنطقة".

وأضافت: "لم أتوقع بتاتا، حتى حين تلقيت هاتف من والد إحدى صديقاتها اللواتي رافقنها، لم اعرف اصلا انه حصل حادث، فقط سألني "ماذا حصل مع عروب؟"، وخرجت من البيت على اساس انه حادث بسيط، او انها فقدت الوعي، او انها تعبت، لكن حين وصلت الى مكان الحادث، ورأيتها ملقاة، أدركت حجم المصاب".

وتابعت: "عروب فتاة رياضية تخرج احيانًا للترويح عن نفسيتها، دائما تقول لي اكثري من الحركة، ولا تعبر الشارع الا على ممر المشاة، والسيارة صدمتها وهي في منتصف ممر المشاة، وجريمتها انها احبت الحياة لكنها فقدتها، دفعت ثمن التهور وقلة الأخلاق وقلة المسؤولية وثمن الطيش حياة ابنتي التي ربيتها برموش عينيّ ".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد