عالمي

مقتل اثنين من عناصر الشرطة الفرنسية والقاتل يقول ان الدافع هو الانتقام لفلسطين

أعلنت الشرطة الفرنسية أنّ اثنين من عناصرها أصيبا بجروح خطرة يوم امس بعدما صدمتهما سيارة في إحدى ضواحي باريس في هجوم متعمّد قال منفّذه بعد اعتقاله، وفقاً لمصدر أمني، إنّ الدافع وراءه هو "الانتقام للوضع في فلسطين".

وقالت النيابة العامة في نانتير إنّ المحقّقين عثروا داخل السيارة التي صدمت الشرطيين على سكّين و"رسالة تشرح" دوافع السائق، من دون مزيد من التفاصيل.

وبحسب مصادر أمنية فإنّ الجاني مواطن فرنسي يبلغ من العمر 29 عاماً وقد أقرّ بأنّه قام بفعلته "عمداً".

إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد