تتسارع الأبحاث العلمية في أوروبا وأميركا لإيجاد علاج لفيروس كورونا، حيث سجلت أكثر من 190 ألف وفاة حول العالم،

وفي بريطانيا بدأت جامعة أوكسفورد البريطانية باولى التجارب السريرية للقاح مضاد لفيروس كورونا، ويتزامن ذلك مع بدء دراسة واسعة النطاق في بريطانيا لمعرفة نسبة السكان الذين أصيبوا بفيروس كورونا، والذين اكتسبوا مناعة بعد التعافي منه.

من جهتها، قالت منظمة الصحة العالمية إنها ستعلن عن مبادرة مع عدة شركاء دوليين، لتسريع عملية تطوير عقاقير آمنة وفعالة واختبارات وأمصال للوقاية وتشخيص وعلاج المرض الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا.

إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد