محليات
needpix

المحامي محمد يحيى للشمس: "كل فحص كورونا يمنع كارثة، والمجتمع العربي يجلس على قنبلة موقوتة"


طالب المحامي محمد يحيى، باسم جمعية "مجال وأفعال"، وزارة الصحة، بالعمل على إقامة مركز فحص كورونا في المجتمع العربي، بالتوازي مع إقامة عدة مراكز فحص في بلدات يهودية، ولوّح بإمكانية تقديم التماس للمحكمة في حال عدم إقامة هذا المركز.


وأعرب المحامي محمد يحيى خلال حديثه مع اذاعة الشمس، عن قلقه، بسبب عدم وجود مركز فحص كورونا في اي بلدة عربية، لأن الأرقام حول عدد الإصابات مقلقة، وهناك احتمالات كبيرة بوجود العديد من المصابين بيننا دون تشخيصها او معرفتها.

إعلان


ولفت الى ان رد وزارة الصحة حول المطلب غير كافٍ، حيث ذكروا الى انه وفي حال احتمال اصابة اي شخص فإن مركز نجمة داوود الحمراء، يستدعي الشخص لإجراء الفحص، "لكن هناك حاجة كي يتوجه كل شخص بنفسه لإجراء الفحص والتاكد من عدم اصابته" كما اوضح.


ونوه الى ان المعطيات حول الإصابات في المجتمع العربي، والتي تشير الى ارقام منخفضة، هي معطيات غير منطقية، وهناك شكوك في الأرقام الحقيقية، مضيفًا ان: "هناك شعور وكأننا نجلس على قنبلة موقوتة، وكل فحص يمكن أن يمنع كارثة، والمشكلة أن المواطنين العرب يعانون من عقدة الخوف والخجل، من اجراء الفحص والإعلان عنه، لكن من المهم المبادرة لذلك".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد