فلسطيني
اشرف ابو عمرة

كيف تواجه غزة وباء الكورونا وتمنع تفشيه بين مواطنيها


أعلنت الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة، بداية الأسبوع، سلسلة من الاجراءات الهادفة لمنع انتشار فيروس كورونا. وتقرر إغلاق جميع صالات الأفراح، والأسواق الشعبية الأسبوعية اضافة الى منع إقامة بيوت العزاء والحفلات وإغلاق المقاهي وصالات المطاعم. كما تم تعطيل صلاة الجمعة وذلك في جميع محافظات قطاع غزة، حتى إشعار آخر. ودعت الحكومة والشرطة في غزة جميع المواطنين الالتزام بهذا القرار، حرصاً على سلامة الجميع، وكل من يخالف سيعرض نفسه للمساءلة القانونية.


إعلان

يُشار الى انه جرى تشخيص اول اصابتين بفيروس كرورنا في قطاع غزة. وأعلن وكيل وزارة الصحة في قطاع غزة يوسف أبو الريش، ليل السبت الأحد، عن إصابة مواطنين عائدين من باكستان يوم الخميس الماضي بفيروس كورونا. وأكد أبو الريش في مؤتمر صحافي، أن الحالتين كانتا بين المحجورين ولم يدخلا القطاع، مشيرا إلى أنه تم عزلهما بمستشفى رفح الميداني. وأوضح أنه لم يتم تسجيل أي حالة من داخل قطاع غزة.


كما قررت وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في قطاع غزة اغلاق جميع المساجد لمدة اسبوعين. وقال بيان صادر عن الاوقاف :" تقرر وباجماع علماء ومفتي قطاع غزة تقرر إغلاق جميع المساجد اعتبارا من فجر الغد الاربعاء كإجراء احترازي ووقاية من تفشي وباء كورونا". وكانت الاوقاف اعلنت في وقت سابق تعليق صلاة الجمعة لاشعار الاخر فيما جرى تعقيم المساجد.


وحول التحديات التي تواجه الجهاز الصحي في غزة لمواجهة تفشي الكورونا، تحدثت اذاعة الشمس مع غادة مجادلة، مديرة وحدة المناطق المحتلة في جمعية اطباء لحقوق الإنسان.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد