محليات
מד"א

إلغاء إقامة مركز فحص الكورونا في منطقة وادي عارة


بعد ان أعلن يوم امس عن اقامة مركز إجراء فحوصات الكورونا، في منطقة وادي عارة، لإجراء فحوصات لـ 160 شخصًا، اعلن لاحقُا وخلال ساعات المساء عن الغاء اقامة المركز.


وعزت الجهات الرسمية ووزارة الصحة ان السبب في ذلك يعود الى العدد القليل من المواطنين الذي يصل عددهم الى 20 شخصًا فقط من المنطقة، الذين يحتاجون الى اجراء فحص، بعد ان طولبوا بذلك من قبل وزارة الصحة، وسوف تجرى لهم الفحوصات من قبل الطواقم الطبية بشكل فردي.

إعلان


طاقم طوارئ تمثيلي ومهني في المجتمع العربي

هذا وأقامت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، الأسبوع الجاري، طاقم طوارئ تمثيلي ومهني، يتابع كل جوانب انتشار فيروس كورونا في المجتمع العربي، وتبعات الأزمة الصحية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية.  وفي هذا المجال، تقوم اللجنة القطرية بجهود جدية للإجابة على الأسئلة الحياتية بما فيها الالتفات إلى العائلات المحتاجة من خلال أقسام الشؤون الاجتماعية، ومن أهل الخير في كل قرية ومدينة. كما ينشط نواب القائمة المشتركة في رصد ومتابعة ومعالجة القضايا التي تصل إليهم.


إلى جانب ذلك فإن لجنة متابعة أوضاع التعليم العربي واللجنة القطرية لأولياء أمور الطلاب العرب، تقومان بدور لافت لإعطاء الإجابة على حاجات طلابنا وجهاز التعليم في قرانا في هذه الفترة الصعبة. كما أن لجنة الصحة المنبثقة على لجنة المتابعة واللجنة القطرية تبذلان جهودا استثنائية للتوعية والإرشاد، والإجابة على أسئلة الجمهور وتلقى صفحة "اللجنة القطرية للصحة" رواجًا واسعًا، وتبقى الحاجة إلى ترويجها أكثر وأكثر، لما فيها من توجيهات ومعلومات قيمة وضرورية.


توجيهات عامة وهامة

واستكمالاً لتوصيات الطواقم المهنية والتخصُّصية المنبثقة عن اللجنة القطرية ولجنة المتابعة العليا, اكدت على ما يلي:


- ضرورة إقامة طواقم ولجان طوارئ مهنية – تخصُّصية محلية مُصَغَّرة, تشمل ممثلي أقسام الصحة والرفاه الإجتماعي والتعليم والإعلام, ولتعمل هذه الطواقم كحلقة اتصال وتواصل بين القطري والمحلي للوصول الى اوسع قطاع من الجماهير العربية..


- اعتماد موقع اللجنة القطرية للصحة, كمصدر أساس للمعلومات والتعليمات المرتبطة بالشؤون الصحية, والعمل على ايصالها لأوسع قطاع ممكن من المواطنين والالتزام بها, حيث يعمل هذا الموقع على إعداد واصدار التقارير والمعلومات والمستجدات وترجمة ما هو ضروري الى اللغة العربية ونشرها..


- اعتماد مجموعة " مُستجدات أخيرة - كورونا", والتي أقامتها اللجنة القطرية بالتعاون مع مركز "إنجاز", قبل عدة أيام, حيث تضم ممثلي معظم السلطات المحلية العربية, كمصدر أساسي للمعلومات والإرشادات والتوجيهات العامة, القطرية والمحلية, وكمجموعة للتواصل والتكامل في نشر التعليمات اللّازمة لجميع المواطنين, في مختلف المجالات..


- العمل نحو الالتزام بجميع التعليمات والإرشادات والتوجيهات الصادرة عن اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية, وعن هيئاتها ولجانها وطواقمها المهنية والتخصُّصية, وتلك الصادرة عن الوزارات والهيئات الرسمية والحكومية ذات الصّلة, وعن مركز السلطات المحلية في البلاد..


- إن مواجهة فيروس كورونا (كوفيد 19), ومحاصرته ومنع انتشاره, حتى تجاوُزه, إنما هي قضية ومعركة الجميع بلا استثناء, وتتطلب منا جميعاً, أفراداً وجماعات ومُؤسسات, أقصى درجات المسؤولية والشجاعة والإلتزام, دفاعاً عن بقاء الحياة الإنسانية وتطورها على هذه الأرض..


هذا وكان لإذاعة الشمس حديث حول هذه الموضوعات مع المحامي مضر يونس رئيس اللجنة القطرية، وكذلك مع د.خالد عواودة. 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد