أخبار البلد
pixabay

أنيسة شرارة عبود تحدّت الظروف الصعبة ونجحت في مجال الكنديتوريا


في فقرة قصة نجاح من مجتمعنا ومثال مشرف للنساء تحدثت اذاعة الشمس مع أنيسة شرارة عبود (33 عاما) هي أم لطفلين, تعرضت لظروف صعبة قلبت حياتها وحياة أطفالها راسا على عقب، لكنها لم تستسلم للظروف وبدأت في البحث عن شغفها، دخلت في مجال الكندوتوريا، من خلال اختيارها كمسؤولة عن مجموعة "مطبخ هسا" الفيسبوكية التي تضم أكثر من 198 ألف صبية عربية من جميع أنحاء البلاد وتحولت لامرأة عاملة، ناجحة في مجالها.

 


إعلان


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد