رأي
مكتب القائمة المشتركة

خطوة تاريخية الى الأمام للمشتركة

بروفيسور فؤاد عودة

البروفيسور فؤاد عودة:من الضروري الاستماع إلى مقترحات وطلبات عرب 48، سواء مسلمين كانوا أو مسيحيين الذين يعيشون في إسرائيل مع احترام الديمقراطية.

إعلان

وهكذا، يعلق الاتحاد الدولي لأبناء عرب 48 (إ.د. عرب 48) و جالية العالم العربي في إيطاليا( كوماي) بارتياح ورضا على النتيجة التي حققتها القائمة العربية الموحدة بقيادة أيمن عوده الذي حصل على مقعد واحد زيادة عن الانتخابات السابقة، حيث وصل إلى 15 مقعدًا، وانتخب النساء والرجال والمسلمين والمسيحيين من مختلف المدن الفلسطينية في إسرائيل والمرتبة الثالثة بعد الليكود والتحالف الأزرق والأبيض.


نحن الآن نطالب المزيد من الحوار والاحترام لعرب 48، كما يطلق عليهم عادةً، واللذين ظلوا فلسطينيين في إسرائيل بعد ولادة الدولة الإسرائيلية. يجب وضع المواجهة البناءة على جدول الأعمال فورًا  دون عراقيل وتحيزات، مع إعطاء ممثلي القائمة الموحدة بقيادة أيمن عوده، الوزن الذي تستحقه والذي فاز به بالأصوات، والاحترام أيضًا من قبل العديد من اليهود في مختلف المدن. من بين هذه المدن الكبيرة والصغيرة، من تل أبيب وحيفا والقدس اللذين يعتقدون أن الحوار هو الحل الوحيد لضمان أمن كل شخص وسلام دائم، نحارب معا معاداة السامية وكراهية الإسلام والعنصرية الدينية العمياء.


هذا ما يعلن به مؤسس ( كوماي) و (إ.د. عرب 48) البروفيسور فؤاد عودة طبيب فلسطيني من مواليد جلجولية ورئيس نقابة الأطباء من أصل أجنبي في إيطاليا (آمسي) كذلك رئيس الحركة الدولية بين الثقافات (متحدون للوحدة ) و مدرس في ثلاث جامعات إيطالية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد