محليات
مكتب القائمة المشتركة

النائب سامي ابو شحادة للشمس: "مجتمعنا العربي سيكون مفاجأة هذه الإنتخابات"


حاورت اذاعة الشمس النائب سامي ابو شحادة من القائمة المشتركة، وكذلك د.سليم بريك؛ المحاضر في العلوم السياسية، وناقشت معهما الواقع الإنتخابي، وخاصة في المدن المختلطة، وكيف يبدو المشهد الإنتخابي هناك، قبيل 4 ايام تفصلنا عن بدء المعركة الإنتخابية للكنيست الثالثة والعشرين، في الثاني من آذار القادم.


وتطرق الحوار الى التقييم العام للمشهد الإنتخابي في المدن المختلطة، ونسب التصويت المتوقعة هناك، والموقف من استطلاعات الرأي بما يخص القائمة المشتركة، وتأثير واقع التهميش في إقبال المواطنين العرب فب المدن المختلطة على التصويت والمشاركة في العملية الإنتخابية.

إعلان


وتساءلت اذاعة الشمس: هل قضايا المواطنين العرب في المدن المختلطة موجودة على الأجندة العامة وجداول العمل للأحزاب، وهل ذوتّ المواطنون العرب في المدن المختلطة عدم قدرتهم على التأثير على واقع حياتهم، ولذا فهم يمتنعون عن التصويت والمشاركة في العملية الإنتخابية، وهل تملك القائمة المشتركة قاعدة بيانات تحصي عدد الأصوات والناخبين العرب في المدن المختلطة.


وقال د.سليم بريك في هذا السياق: "حزب "كحول لفان" بدأ يتراجع، فيما بدأت قوة اليمين تتصاعد، وهذا ليس مفاجئًا بالنسبة لحزب الليكود، خلال الأيام الأخيرة، فكلما زاد تحريض الحزب ارتفعت نسبة مصوتيه، وشاهدنا تحريضه على جانتس وعلى اشكنازي وغيره، وهذا من شأنه أن يعيد عددًا من مصوتي الليكود اللذين لم يحسموا امرهم".


وحول نسبة التصويت في المجتمع العربي، وعدد المقاعد التي يمكن ان تحصل عليها القائمة المشتركة قال: "هناك ابحاث تشير الى ارتفاع نسبة التصويت في المجتمع العربي، والقائمة المشتركة ستحافظ على عدد المقاعد، لكن اذا اجتهدت اكثر في حملتها فستحصل على 14 مقعدًا".


وقال النائب في القائمة المشتركة سامي ابو شحادة: "نشهد حالة ايجابية هذه المرة لم نشهدها من قبل في مجتمعنا العربي، وهذه الأجواء الإيجابية لم تكن في السابق، مجتمعنا سيفاجأ بشكل ايجابي وسيكون مفاجأة هذه الإنتخابات، والسبب هو ان الأوضاع تغيرت، ومجتمعنا اصبح اكثر وعيًا، وشبكات التواصل الإجتماعي اصبحت هي التي تفرض الواقع الإنتخابي".


وأضاف: "هذه معركة خاصة لا يمكن مقارنتها مع سابقاتها، ونحن واثقون بأهلنا".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد