تعرض مستشار رئيس بلدية قلنسوة؛ الناشط خالد ابو عرار، لمحاولة قتل من قبل مجهولين الليلة الماضية، حين كان داخل سيارته متوجها نحو بيته، حيث استهدفه مجهولون بإطلاق وابل من الرصاص، ولحسن الحظ لم تقع اصابات بينما الحقت اضرار. هذا وعبّر المواطنون عن استنكارهم وقلقهم وغضبهم بسبب تواصل العنف بوتيرة عالية، اذ لم تهدأ الأوضاع في قلنسوة، رغم تواجد مكثف للشرطة، وبات كل مواطن وموظف عرضة للعنف الخطير.


وأصدر خالد ابو عرار؛ مستشار رئيس بلدية قلنسوة، بيانًا جاء فيه:

إعلان

(الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها)..الحمد لله وبلطف من الله نجوت مساء أمس من محاوله اغتيال على يد مجهولين الساعه العاشرة ليلآ. للاسف الشديد ما تشهده قلنسوة في الآونة الاخيره ما هوا الا موجه من الانفلات والفساد والنميمة ومن يقوم بذالك هم قلة قليلة أهالي قلنسوة اناس طيبين اعرفهم جيدا وجميع أهالي قلنسوة والمجتمع العربي يعرف أن خالد ابو عرار رجل إصلاح ذات البين في مجتمعنا يقف ضد الظلم ويقول كلمة الحق تربطني علاقة جيده مع جميع أهالي بلدي.


واضاف البيان: "اقول لكم من منطلق المسؤولية لا علاقة لي بما يدور في البلدية من تعينات وتوظيفات لا من قريب ولا من بعيد وعلاقتي مع الجميع علاقة احترام وود، ولكن على ما يبدو الوقوف مسافة واحدة من الجميع لا تروق لمرضاء النفوس أرادوا من فعلتهم المشينة بحقي ان ادخل في دائره الخلافات والفساد والنميمة وهذا لم يحصل، نقول للذين يشعلون نار الفتنة والنميمة كي يرضى مصالحه الشخصيه والأنانية. ايها المجرم الجبان ستنال عقابك عاجلا أم آجلا".






0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد