عالمي
pixapay

إيطاليا تعزل بلدات بكاملها وتعلق فعاليات كرنفال البندقية بسبب كورونا


بعد إصابة العشرات ووفاة اثنين بفيروس كورونا في إيطاليا، قررت الحكومة إغلاق بلدات في شمالي البلاد ومنع الدخول إليها أو الخروج منها بدون تصريح، وإلغاء الأنشطة العامة ومبارايات الدوري وكرنفال البندقية في تلك المنطقة.

وأعلنت الحكومة الإيطالية إغلاق 11 بلدة غالبيتها في منطقة لومبارديا بعد اكتشاف 79 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد توفي اثنان منهم. وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في مؤتمر صحفي "إغلاق المناطق التي تعتبر بؤرا للفيروس ومنع الدخول إليها أوالخروج منها إلا بتصاريح خاصة".

إعلان


كما أعلن لوكا زايا، رئيس منطقة فينيتو في شمال شرقي إيطاليا، اليوم الأحد أنه سوف يتم تعليق فعاليات كرنفال البندقية - فينسيا بسبب تفشي فيروس كورونا المتحور الجديد في شمال البلاد. وقالت الحكومة الإيطالية إنها ستكون مجبرة على عزل البلدات التي تعتبر مركز تفشي فيروس كورونا القاتل. وسيحد هذا الإجراء، الذي يستهدف مجموعتين منفصلتين من الفيروس تم تحديدهما في منطقتي لومباردي وفينيتو شمالي البلاد، من حركة عشرات الآلاف من الأشخاص الذين يعيشون في هذه المناطق.


ويعد هذا جزءًا من إجراءات الاستجابة الطارئة التي أعلنها رئيس الوزراء جوزيبي كونتي بعد أن ترأس اجتماعا استثنائيا للحكومة في مقر وكالة الحماية المدنية الإيطالية. ويقول كونتي إن "الهدف هو حماية صحة الشعب الإيطالي".


كما أعلن كونتي إقفال الشركات والمدارس في تلك المناطق وإلغاء الأنشطة العامة (من مهرجانات ومسابقات رياضية ورحلات مدرسية وغيرها). وقررت الحكومة الإيطالية إلغاء جميع الفعاليات الرياضية المقرر إقامتها اليوم الأحد (23 شباط/ فبراير 2020) في منطقتي لومباردي وفينيتو، المتضررتين من تفشي فيروس كورونا.


ومن المقرر أن يؤثر ذلك على ثلاث مباريات في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم وهي: إنتر ميلان ضد سامبدوريا، التي كان من المقرر أن تقام في ميلانو، وفيرونا ضد كالياري، المقرر إقامتها في فيرونا وأتالانتا ضد ساسولو في بيرغامو وتقع البؤرة الأساسية في مدينة كودونيو على بعد 60 كيلومترا من ميلانو.


وكان لإذاعة الشمس حديث حول الموضوع مع الأستاذ سمير القرموطي المتواجد في ايطاليا.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد