محليات

غضب في الطيبة بعد اقتحام الشرطة لروضة اطفال وتفتيش حقائبهم بحثًا عن أسلحة، الشرطة: "التفتيش أجري بحذر"

سميرة الحاج يحيى




اقتحمت طواقم معززة من الشرطة ووحدات خاصة ظهر امس، روضة اطفال في المنطقة الجنوبية للطيبة، ودون سابق انذار وفجأة دخلت عنوة، ورغمًا عن المربيات، قامت بتفتيش الحقائب الصغيرة للأطفال، دون سن الثالثة، وأثارت الرعب والهلع لدى الأطفال ناهيك عن انتهاك الخصوصية للطفولة البريئة، وإهانة قدسية المكان والحقائب الصغيرة والتجني عليهم من حيث الإدعاءات في البحث عن اسلحة.


هذا ورغم رفض المربيات لهذا العمل المرعب المهين والمذل والفزع، الا أن الشرطة رغما عنهن أجرت تفتيشًا في حقائب الصغار.


هذا وكان لإذاعة للشمس حديث حول تفاصيل هذا الموضوع مع مديرة الروضة رباب عويضة.


تعقيب الشرطة:

خلال نشاط ميداني بهدف الحد من حيازة الأسلحة غير القانونية وإطلاق النار في المجتمع العربي، تم إجراء العديد من عمليات التفتيش في مدينة الطيبة. وخلال احدى عمليات التفتيش تبين لأفراد الشرطة تواجد حضانة اطفال خاصة غير معروفه بالأخص أن اللافته والإشارات في المكان تشير الى محل تجاري لبيع الملابس، وليس إلى حضانة اطفال. من الجدير بالذكر أنه تم اجراء التفتيش في المكان بحذر وحساسية وبدون حضور الأطفال.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.