عالمي
pixapay

ما تأثير تعليمات وزارة الصحة الجديدة لمنع انتشار "كورونا" على علاقاتها مع دول الشرق الأقصى


تحدثت اذاعة الشمس مع المحلل السياسي للشؤون الخارجية في القناة 12 د.عراد نير، وناقشت معه مسألة تأثير التعليمات الجديدة لوزارة الصحة، حول العلاقات الدبلومسية بين اسرائيل ودول الشرق الأقصى.  

وأصدرت وزارة الصحة الإسرائيلية، امس الأحد، تعليمات للتعامل مع فيروس "كورونا" لمنع انتشار العدوى في البلاد، لتشمل كذلك المسافرين العائدين من الصين وهونغ كونغ وتايلاند واليابان وسنغافورة وماكاو، والذين سيتحتّم أن يُفرض عليهم حجر صحيّ في منازلهم، حتى لو لم تظهر عليهم أعراض المرض. وتمنع التعليمات الجديدة، العائدين من البلاد المذكورة، من "دخول أو المكوث في الأماكن العامة، بما في ذلك المؤسسات التعليمية، وأماكن العمل، ووسائل النقل العامة، أو في أماكن الترفيه والتسوق، والمستشفيات والعيادات".

إعلان


وشملت التعليمات ضرورة التوجه للمستشفى وإجراء الاختبارات المعملية والحجر الصحي لكل من كان في هذه البلدان أو كان على اتصال وثيق بمريض تأكد التشخيص من إصابته بالعدوى، وظهرت عليه أعراض مرض في الجهاز التنفسي، قبل مرور 14 يوما على عودته من هذه الدول أو اتصاله بمريض حامل للفيروس.


وأوضحت الوزارة أن "التغيب عن العمل خلال فترة الحجر الصحي، يعتبر تغيبًا مرضيًا على النحو المنصوص عليه في تعليمات وزارة الصحة، بشرط تقديم تصديق على موعد المغادرة من الصين أو الدول الأخرى. لا حاجة للتوجه إلى طبيب الأسرة للحصول على إجازة مرضية بسبب التغيب".


وفي اليوم الخامس عشر بعد آخر مكوث في الدول التي تشملها التعليمات، وإذا لم تتطور أعراض المرض في الجهاز التنفسي، يمكن العودة إلى العمل والأنشطة المعتادة، وفقًا لما أوردته وزارة الصحة الإسرائيلية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد