محليات
تصوير ناشطين

كيف بدت أجواء زيارة عائلتيّ حجّاج وميعاري لتعزية عائلة الفتى المرحوم عادل خطيب


قدمت عائلتيّ حجّاج وميعاري واجب العزاء يوم الجمعة الماضي لعائلة خطيب، وهي عائلة الشاب المغدور عادل، الذي قُتل قبل أكثر من شهرين، بعد العثور على جثته في حي "عين عافية" في شفاعمرو، وعلى جسده علامات عنف، وقًدمت لائحة اتهام بحق قاتله من غزة والذي كان يعمل في البلاد.


وكانت الشرطة قد اعتقلت في البداية مشتبهين من عائلة حجّاج وميعاري على خلفية الحادثة، الا أن الشرطة اطلقت سراحهم بعد ان ثبت لها عدم تورطهم في الجريمة.

إعلان


وجاء في بيان لجنة الصلح: "هذه هي شفاعمرو وأصالة اهلها، والتي تُوجت برد عائلة خطيب الزيارة الى عائلة حجّاج، وكان اللقاء مؤثرًا وبعد غيمة سوداء، في اعقاب قتل المرحوم عادل خطيب".


وكانت لجنة الصلح القطرية وعلى رأسها ابو رياض شتيوي، ووجهاء وعلى رأسهم رئيس مجلس طوبا السابق حسين ابو يوسف الهيب، قد شاركوا في واجب العزاء، وكان لهم دور في مساعي عودة المحبة بين العائلتين.


وحول الأجواء التي سادت الزيارة تحدثت اذاعة الشمس مع السيد عيسى حجّاج، والذي أشار الى أن الأجواء كانت حزينة، لكنها كانت مريحة رغم ذلك، واستقبلت عائلة حجّاج الوفد بصورة رائعة، وأضاف: "قدمنا واجب العزاء لعائلة الفتى المرحوم عادل خطيب، وكان استقبالًا حافلًا، وهذه الغيمة السوداء قد أزيلت من شفاعمرو، والتي عُرفت بطيبة وخُلق اهلها". 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد