عالمي
WIKIPEDIA - مقطع من فيديو

تحذيرات من خطورة تحدٍ جديد عبر تطبيق الـ "تك توك" بعد تعرض فتية لإصابات خطيرة


بعد انتشار فيديو عبر تطبيق "التك توك" يظهر ثلاثة فتية من فنزيلا في تحدٍ جديد، يركل اثنان منهم زميلهم، فيوقعوه ارضًا، ما يؤدي الى ارتطام رأس الفتى في الأرض، واصابته بصورة خطرة، حذرت وزارة التربية والتعليم في البلاد، المدارس والهيئات التدريسية والأهالي من خطورة هذا التطبيق، وتأثيره السلبي على ابنائهم، واهمية توعيتهم لخطورة هذا التطبيق.


وذكرت القناة 13 أن فتى يبلغ من العمر 17 عامًا، أُصيب بجروح، وتم نقله إلى مستشفى "شعاري تسيدك"، في القدس، بسبب إصابة في الرأس بعد مشاركته في التحدي.

إعلان


وقال خبير في شؤون التكنولوجيا عبد الله ميعاري، خلال حديثه مع اذاعة الشمس، حول هذا التطبيق: "نحن امام تحديات عظيمة وتجديدات وتغييرات، تسلب عقول الناس لتكمل العمل امام هذه الشبكات الإجتماعية، من اجل الربح وكسب المال والشهرة، من خلال هؤلاء الأطفال، ومن خلال تحديات غريبة وعجيبة يقوم بها البعض، ثم نقلدها كتقليد اعمى، وبهذا نكون قد طبقنا نظرية القطيع، بدون معرفة المصدر".

وفي ذات السياق حذرت المختصة النفسية عايدة بشناق حنيف من وزارة التربية والتعليم، خلال حديثها مع اذاعة الشمس، من خطورة هذه التطبيقات، وتأثيرها على الفتية والطلاب، خاصة واننا شهدنا نتائج كارثية حيث انتهت بإصابات خطرة والنقل الى المستشفى بعد تقليد التحديات التي يعرضها هذا التطبيق.

وقالت إن شريط الفيديو الذي انتشر والذي اظهر فتية يقومون بتحدٍ معين، انتهى بنتيجة كارثية بعد ارتطام رأس احدهم بالأرض، وهذا أقلق وزارة المعارف والأهالي، والمشكلة هي عدم امكانية السيطرة عليها. ونوهت الى ان الخطورة تكمن في أن الفتية في هذا الجيل يحبون العاب التحدي الاجتماعي ويقلدون ما يشاهدونه ولذا يجب الحذر.

كما حذّرت الشرطة من خطورة هذا التحدي الجديد الذي انتشر مؤخرًا  على تطبيق "تيك توك"، الذي يُعدّ شبكة اجتماعية صينية لمقاطع الفيديو الموسيقيّة.


ويُطلق على التحدي الجديد "كسر الجمجمة"، ويتطلب أن يقوم 3 مشاركين بالقفز سويا، وحينما يقفزون، يقوم المشاركان الواقفان على الطرفين، بركل ساقَي المشارك الثالث الموجود في الوسط، أثناء قفزه في الهواء لإسقاطه، ما يؤدي غالبًا إلى سقوطه على ظهره، أو على رأسه.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد