ايتيكيت

كيف ترتبط رسومات الأطفال بشخصياتهم ؟


الرسم طريقة جيّدة للتعبير عن التوتر، والبحث عن الراحة في الأوقات الصعبة. وقد تقدّم الرسوم مفاتيح أمام المعالجين للطفل أيضًا، فهي إحدى الوسائل التي يتواصل بها الطفل معنا إلى جانب التواصل اللفظي، وقد نجح الأطباء في علاج مشاكل مثل التبول في الفراش، ومصّ الإصبع من خلال العلاج بالفن.

أشارت دراسة حديثة إلى أن تحليل رسوم الطفل قد يكشف الخلل الأسري الذي يعانيه، ففي الأسر التي تعاني من الفوضى، رسم الأطفال أنفسهم أصغر حجمًا بكثير وأبعد من الآخرين، وهو ما يشير إلى شعور الطفل المتدني بذاته، كما حلّلت الدراسة المسافة بين الأم والأب بوصفها أحد الشواهد على شعور الطفل بالاستقرار الأسري، وقيّمت الدراسة رسوم أطفال في عمر السادسة، إذ إنه العمر الذي يصبح لرسومهم معنى فيه.

إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد