ايتيكيت
توضيحية - pixabay

كيفية اختيار الروضات ومتابعة الاطفال ، دور الأهل ودور المربية


اختيار الحضانة المناسبة لطفلك مهمة صعبة في ظل التنوع الكبير الذي تشهده دور الحضانة. فقد أصبح هناك العديد من دور الحضانة، والتي تختلف فيما بينها في طريقة التعليم والمواصفات والأنشطة التي تقدمها للطفل.


دائما ما تشعر الأم بالقلق من ارسال طفلها للحضانة لأول مرة، وتبدأ في التفكير هل سيكون سعيداً أو آمناً؟ هل سيهتم أحد عندما يبكي؟ هل سيهتم أحدهم بطعامه؟

إعلان


إنشاء قائمة مختصرة

يجب أن تبدأ بعمل قائمة مختصرة لعدد من الحضانات التي يمكن أن تجعل حياتك أسهل، من حيث مواعيد العمل والقرب من المنزل والاشياء التي تقدمها للطفل، للاختيار من بينها.


موقع الحضانة

يجب أن تكون الحضانة في موقع قريب من العمل، والمنزل ومدرسة أطفالك الأكبر سناً في غالب الأحوال. يجب أن تكون الحضانة قريبة لتوفير الوقت والجهد اثناء التنقل من وإلى الحضانة.


أوقات العمل

يجب التأكد ما إذا كانت الحضانة تعمل في شهور محددة فقط أو على مدار السنة، حتى تستطيع اختيار الحضانة المناسبة لأوقات عملك واجازاتك السنوية ايضا.


هل الحضانة تابعة لمدرسة؟

يجب الانتباه إلى كون الحضانة تابعة لمجموعة مدارس أم لا ؟ فقد بدأت المدارس في الفترات الأخيرة بافتتاح حضانات تابعة لها؛ لاستقبال الاطفال الصغار للحد من الضغط على قوائم الانتظار عند دخول المدارس.


المنهج الدراسي

يجب التدقيق اثناء اختيار المهج الدراسي الذي تقدمه الحضانة ليكون مناسباً لخططك في المستقبل. فإذا كنت تخطط للعودة إلى بلادك في أي وقت، قد يكون من المنطقي اختيار المناهج الدراسية الدولية التي يمكن ان تجدها بسهولة في بلدك.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد