أخبار البلد
تصوير ناشطين

فرج خنيفس للشمس: "لجنة الصلح تدخلت في البداية في قضية مقتل عادل خطيب لمنع تفاقم الأمور"


من المتوقع خلال الساعات القريبة القادمة أن تقدم النيابة العامة لائحة اتهام ضد المشتبه بقتل الفتى المرحوم عادل خطيب من شفاعمرو، وتكشف تفاصيل القضية. وقد هزت هذه الجريمة المجتمع العربي لبشاعة تفاصيلها والتي حصلت قبل قرابة شهرين.


وقد اعتقلت الشرطة مواطنًا من غزة بشبهة ضلوعه بارتكاب الجريمة ومددت اعتقاله وما يزال يمكث في المعتقل.

إعلان


ويذكر أن الشرطة كانت قد اعتقلت في البداية 4 شبان من المدينة بشبهة ضلوعهم في الجريمة، فور العثور على جثة الفتى، لكنها افرجت عنهم وأكدت أن لا علاقة لهم في هذه القضية، الا أن جاهة الصلح كانت قد سارعت حينها في اجراءات الصلح بين عائلة الفتى المغدور وبين عائلات الشبان الأربعة.


وتحدثت اذاعة الشمس حول هذا الموضوع مع فرج خنيفس عضو لجنة الصلح فقال: "لم نتسرع في اجراءات الصلح، ولجنة الصلح القطرية تدخلت لوضع حد خوفا من ان تكون هناك سلسلة من دائرة العنف، لأننا نعلم ما يحصل في مجتمعنا العربي، وأن موضوع الرد وقضية الانتقام موجودة، وهي مركب من مركبات مجتمعنا العربي".


وأضاف: "جاهة الصلح تدخلت في اللحظة الأولى حينها لمنع دائرة العنف والإنتقام من أن تتطور وتكبر، وخوفًا من أن تكون عملية انتقام، لكن لم نأت لنلبس الملف لعائلة معينة، انما لمنع تفاقم الأمر".


وتابع: "كانت هناك شائعات، والشباب وضح فيما بعد أن لا علاقة لهم في قضية القتل، انما وضعنا صيغة حينها لمنع تفاقم الأمور ولنكون صمّام أمان لمجتمعنا".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد