محليات
تصوير ناشطين

ما تبعات عدم إدراج مرشح عربي في الأماكن الـ 10 الأولى على مؤيدي ميرتس والعمل من المجتمع العربي؟


حاورت اذاعة الشمس الناشط في حزب العمل إحسان خلايلة، حول مسألة عدم إدراج مرشح عربي في تحالف حزب العمل وميرتس في الأماكن العشرة الأولى، وتبعاته على الناخبين من المجتمع العربي، فقال:


"بحسب تركيبة القائمة بعد التحالف الذي حصل، من الواضح انه لن يكون هناك مرشح عربي ضمن الأماكن العشرة الأولى، لكن هدفنا هو اطاحة نتنياهو، وللأسف فتركيبة القائمة التي تتشكل من حزب العمل وجيشر وميرتس، لا يمكنها ان تحتوي على ممثل عربي في الأماكن العشرة الأولى، وهذا بطبيعة الحال اغضب النائب عيساوي فريج، وانا اتفهم ذلك، لكننا لن نتدخل في شؤون حزب آخر، فهناك مشاكل اكبر من ان نتدخل بها، ونحن نريد ان نقرّب وجهات النظر، ولا يمكنني ان اتدخل بقرارات وأجندة حزب آخر".

إعلان


وحول سؤال وجهته الشمس حول كيفية إقناع الناخب العربي بالتصويت للتحالف الجديد، في ظل عدم وجود مرشح عربي في الأماكن العشرة الأولى لفت أن: "هذا هو العائق الكبير الذي سيواجهنا، لكن الهدف الأساسي هو أن نمثل حزبا يساريًا، فما نلحظه اليوم ان مواطني الدولة باتوا في قسمين، قسم اتجه نحو اليمين وقسم اتجه نحو اليسار".


وتابع: "لم أجد معارضة كبيرة حول قضية تركيبة التحالف الجديد، ونحن لدينا قرارات حزب، والمسألة السياسية هي مسألة حساسة وحاسمة، ونحن نحترم قرارات الحزب، لأننا نقف في مرحلة حرجة وحساسة".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد